الإثنين  23 كانون الثاني 2017

الضفة وغزة

في العدد 39: قصة لاجئ.. النكبة الفلسطينية بعد 67 عاماً بعيون الحاج أبو اسماعيل

"والله يا بنيي مثل ما بقول المثل الموت مر والشراد فضيحة، بس شو بدنا نعمل والله انهنّا وتشردنا والله بعلم في حالتنا وقتها"، بهذه الكلمات يستذكر الحاج إبراهيم أحمد من قرية بيت نبالا المهجرة بصعوبة ذكرى يوم النكبة الفلسطينية، بعد أن أكل الدهر منه عشرات السنين في مخيمات اللجوء الفلسطينية.

في العدد 39: "تحويل الصراع وبناء السلام في فلسطين: واقع وتحديات" عنوان مؤتمر عقد في جنين

شارك العشرات من خبراء وباحثين وأكاديميين دوليين، من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وتركيا، ونيجيريا، وألمانيا، وفرنسا، وإسبانيا، وإيرلندا، والباكستان، وإيطاليا، إلى جانب خبراء وباحثين فلسطينيين في المؤتمر الدولي الثاني نظمته الجامعة العربية الأمريكية في جنين

في العدد 39: التطهير العرقي.. حرب إسرائيل الدائمة ضد الفلسطينيين

(أنا أؤيد الترحيل القسري، ولا أرى فيه شيئاً غير أخلاقي). (شيدت القرى اليهودية على أنقاض القرى العربية. أنك لا تستطيع حتى معرفة أسماء هذه القرى، وأنا لا ألومك لأن كتب الجغرافيا لم تعد موجودة، ليس الكتب فقط لم تعد موجودة، القرى العربية ليست قائمة أيضاً )

في العدد 39: سائقو غزة.. فئة مطحونة تواجه الغلاء والحصار معاً!!

"غلاء الأسعار، الحصار، تخاذل الحكومة" هكذا كانت تبدو الثلاثية العظمى لمعاناة سائقي الأجرة في قطاع غزة، إلا أن عامل الوقت وتدهور الوضع الاقتصادي للسكان عموماً أرخى بسدوله الثقيلة عليهم، فلم يعودوا قادرين على احتمال ما يواجهون.

استمرار أزمة الكهرباء تفتح الباب واسعاً أمام تنامي الإقبال على الطاقة البديلة

دفعت أزمة انقطاع التيار الكهربائي المتواصلة في قطاع غزة منذ ما يزيد عن خمس سنوات بعدد من المواطنين والمؤسسات العاملة بالقطاع لإستخدام الطاقة البديلة كحل للتغلب على هذه الازمة التي طاولت كافة الجوانب الحياتية في قطاع غزة دون أن يكون هناك ما يشير لإمكانية حلهاعلى المدى القريب بل أن المؤشرات

في بيت حجري صغير دائماً ما تصبح "جراحة" قلب آلة كمنجة عملية مُلهمة!

فوق طاولة تزدحم بالأدوات والمعدات الدقيقة، كطبيب جراح يستل مبضعه المعدني لا ليستأصل ورماً خبيثاً أو ليعالج وجعاً مزمناً، بل ليكتشف قلب آلة الكمنجة، تلك الآلة التي يتقن صناعتها بحرفية عالية، حافراً على جسدها باللغة الإنجليزية جملة (صنع في فلسطين).

أصحاب البسطات باب رزق...أم مصدر فوضى؟

من يسير للوهلة الأولى في شوارع وأسواق محافظة نابلس يدرك حجم المأساة التي نعيشها, عربات الباعة المتجولين تنتشر بشكل عشوائي على جوانب الطرقات والأرصفة وفي الساحات المخصصة لسير المواطنين, فعمت فوضى عارمة بلغت ذروتها, يحدث هذا الأمر بالتوازي في ظل الأوضاع

جرائم غزة.. مشاغبة فكرية أم بحثٌ عن أمانٍ مفقود؟

تناوبت أحداث القتل، والسرقة وأخيراً التفجيرات بسبب مجهولين، على ساحة المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، ورغم تفاني الأجهزة الأمنية في كشف ملابسات تلك الأحداث والقبض على منفذيها طال ذلك أو قصر، إلا أن القلق داهم قلوب سكان القطاع.

ألغام اجتماعية وثقة متكسرة

يتساهل الكثيرون في الاستدانة، ويعجز أكثرهم عن الالتزام بالسداد. منهم من يماطل لسنوات، وآخرون يتنصلون من الدين نفسه، في حين أن البعض لا مناص لهم سوى الدفع بعد أن تطالهم يد العدالة وقوة التنفيذ. إنها الديون التي تتثاقل على العباد كالحبل الذي يشتد وثاقه على الرقاب. إنه الدين

الحمد الله: قرار بدوام كافة الوزراء أسبوعا بغزة وآخر بالضفة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله إنه ابتداء من الأسبوع القادم سيقوم الوزراء بالدوام أسبوعا في رام الله وآخر في قطاع غزة، في إطار زيادة الاهتمام بالقطاع وتوحيد المؤسسات

"حماس" تستنكر قرار حكومة التوافق تشكيل لجنة لاستلام معابر غزة

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، قرار حكومة التوافق الفلسطينية تشكيل لجنة لترتيب استلام معابر قطاع غزة

الحكومة تقرر تشكيل لجنة لاستلام معابر غزة

قرّر مجلس الوزراء الفلسطيني في جلسته الأسبوعية، اليوم الثلاثاء، بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، تشكيل لجنة لترتيب استلام كافة المعابر في قطاع غزة.




هل تؤيد إلقاء الرئيس عباس لخطاب في الكنيست الإسرائيلي؟
(74.36%)
(23.08%)
(2.56%)