السبت  21 أيلول 2019
LOGO

الرسوم الجمركية على الصين ستكلف الأسر الأمريكية ألف دولار في السنة

2019-08-21 09:20:44 AM
الرسوم الجمركية على الصين ستكلف الأسر الأمريكية ألف دولار في السنة
تعبيرية

 

الحدث - جهاد الدين البدوي 

أصدر بنك "JPMorgan Chase" الأمريكي تقريرا له، يقول إن الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على الصين؛ تكلف الأسرة الأمريكية المتوسطة 600 دولار في السنة. وأضاف البنك أن ذلك سيرتفع إلى 1000 دولار إذا واصل ترامب تنفيذ خطته لفرض رسوم جمركية على 300 مليار دولار أخرى من الواردات الأمريكية من الصين.

 ومن جانب آخر تُظهر التقديرات كيف يلعب ترامب بالنار، من خلال توسيع الحرب التجارية مع الصين لتشمل التعرفات على مجموعة واسعة من السلع الاستهلاكية، بما في ذلك أجهزة ألعاب الفيديو وأجهزة التلفزيون والملابس.

ويمكن أن تصبح أقوى الاقتصادات عرضة للركود نتيجة لـ"الحروب التجارية".

ونقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن دوبرافكو لاكوس-بوجاس، الخبير الاستراتيجي في الأسهم في "JPMorgan": "سوف تؤثر التعرفات الجمركية على الواردات الصينية بشكل كبير على محفظة المستهلك / الناخب الأمريكي قبل انتخابات عام 2020".

 وأضاف "إن التعرفات الجمركية على الصين سوف تقضي على معظم الفوائد التي تحصل عليها الأسر من التخفيضات الضريبية الأمريكية".

وتختلف تحذيرات JPMorgan، التي استندت إلى دراسات قام بها الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك والأكاديميون، اختلافًا كبيرًا عما تقوله إدارة ترامب. وقال بيتر نافارو مستشار البيت الأبيض، إن المستهلكين لم يصابوا بأذى لأن الصين تتحمل العبء كله".

وكتبت كريستينا هوبر، كبيرة الاستراتيجيين في السوق العالمية في إنفيسكو: "يمكن أن تصبح أقوى الاقتصادات عرضة للركود نتيجة للسياسات الحمائية والحروب التجارية".

ومع تصاعد المخاوف من الركود، قامت إدارة ترامب الأسبوع الماضي بتأخير الرسوم الجمركية على السلع الاستهلاكية مثل الهواتف الذكية والألعاب وأجهزة ألعاب الفيديو حتى 15 ديسمبر. وحذر مستشارو ترامب من أن هذه التعرفات الجديدة يمكن أن "تدمر عيد الميلاد" بشكل فعال.

وأكد لاكوس بوجاس: "لا توجد طريقة بسيطة لتعويض المستهلكين، فالتأثير الكبير على الأسر الأمريكية من الجولة الأخيرة من التعرفات يعني أن هناك فرصة جيدة لأن تنتهي إدارة ترامب في النهاية بإلغاء الضرائب بالكامل".

ومن جانب آخر ذكرت شبكة سي إن إن، أن التعرفات الجمركية تجعل أرباح الشركات تتعرض بالفعل لضغوط كبيرة بفعل استمرار الحرب التجارية. فقد خفضت "JPMorgan" تقديراتها لأرباح 2020، و ستزداد سوءًا إذا مضت التعرفة الجمركية المقررة في 15 ديسمبر.

ومن جانب آخر حذرت "JPMorgan" من أن التعرفات الجمركية يمكن أن تكون "ريحا معاكسة كبيرة" للشركات الصغيرة كونها تتمتع بقدرة أقل على نقل التكاليف للعملاء والموردين. وأضافت "JPMorgan" أن الشركات الصغيرة تمثل ما يقرب من نصف الاقتصاد والقوى العاملة في الولايات المتحدة.