الأحد  08 كانون الأول 2019
LOGO

انعقاد المنتدى الِثالث لمجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك في رام الله

بحضور رئيس الوزراء ورجال الأعمال

2019-12-02 03:02:59 PM
انعقاد المنتدى الِثالث لمجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك في رام الله
انعقاد المنتدى الِثالث لمجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك في رام الله

 

 الحدث الاقتصادي 

 نظم اتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين هذا اليوم الأحد في فندق الكرمل بمدينة رام الله المنتدى الثالث لمجلس الأعمال الإيطالي الفلسطيني بالشراكة مع بنك فلسطين وبحصور وفد مؤلف من ما يزيد عن 50 رجل أعمال إيطالي يزورون فلسطين بهدف لقاء عدد من رجال أعمال فلسطينيين لتعزيز التعاون المشترك وتطوير التجارة وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وجرى تنظيم المؤتمر بمشاركة دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية ووزير الاقتصاد الوطني وهاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، ورئيس مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي، ووزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي واسامة عمرو رئيس اتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين، وفابيو سوكولوفيتش القنصل الإيطالي العام في القدس ومارينا سريني نائبة وزير التعاون الإيطالي وحشد من رجال الأعمال الفلسطينيين وصحفيين وإعلاميين.

من جانبه، رحب السيد أسامة عمرو بجميع الحضور مشدداً على أهمية النشاط الذي يقوم به مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي في تعزيز التعاون وزيادة حجم التبادل التجاري وتطوير العلاقات ما بين فلسطين وإيطاليا. مشدداً على أهمية عقد شراكات مع مجالس الأعمال المشتركة مع دول صديقة، مضيفاً بأن وهذه العلاقات تتطور عاماً بعد عام لمزيد من الاستثمارات في فلسطين. مشيراً الى سعيه لاستبدال منتجات إسرائيلية بإيطالية.

من ناحيته، رحب السيد هاشم الشوا بالوفد الإيطالي، مشيراً الى الجهود التي تبذل من أجل أن تعزيز التعاون المشترك بين فلسطين وإيطاليا عبر زيادة عدد رجال الأعمال الذين يزورون فلسطين من إيطاليا خلال السنوات الماضية، داعياً رجال الأعمال الإيطاليين للاطلاع على البيئة الاستثمارية والتطلع الى تعزيز التعاون بينهم وبين مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني. ودعا الشوا الوفد الإيطالي الى النظر عن قرب الى قصص النجاح التي حققتها المشاريع والمنشآت التي أنشئت في فلسطين خلال السنوات الماضية مشكلة قصصاً بمكن أن تكون مكملة لها ونموذجاً للنجاحات الفلسطينية.

من ناحيته، أكد أليسيو روسي على أهمية اللقاءات الفلسطينية الإيطالية ووجود مجموعة كبيرة من رجال الأعمال الإيطاليين لاكتشاف ما يمكن ان يعاونوه مع نظرائهم الفلسطينيين، مشيراً الى أن الهدف من وراء هذه المنتديات هو من أجل خلق شراكات ومؤسسات اقتصادية جديدة في إيطاليا وفلسطين. مشيراً إلى أن هناك فرص للتعاون والاستثمار بين رجال الأعمال في فلسطين وايطاليا.

الى جانب ذلك قال رئيس الوزراء محمد اشتية، أن الإمكانيات الاستثمارية في فلسطين عالية، بفضل القوانين التي سنتها الحكومة، والتي تشجع الاستثمار سواء كان ذلك قانون تشجيع الاستثمار أو قانون الشركات". موضحاً بأن الميزان التجاري بين فلسطين وإيطاليا ارتفع بنسبة 39% منذ بداية العام، واستيرادنا المباشر من العالم قد ازداد بنسبة 16% على حساب الاستيراد عبر إسرائيل". وأشار إلى أن "هذا المنتدى الهام الذي يضم 51 شخصية من نخبة رجال الأعمال الإيطاليين، ليلتقوا مع نخبة رجال الأعمال الفلسطينيين، يدل على أن فلسطين مفتوحة لمبادرات الأعمال، إضافة إلى أن مناخ الاستثمار مشجع".

وأضاف رئيس الوزراء في كلمته بأن استراتيجية الحكومة مبنية على تعزيز المنتوج الوطني، ونحن نبحث عن تعزيز الشراكات مع القطاع الخاص الفلسطيني، لكي نرسخ الاستراتيجية التي تبني عليها الحكومة؛ وهي الانفكاك عن الاحتلال، والتوجه نحو العالم، وفتح أسواق لنا في مختلف دول العالم".

وتابع اشتية: "هناك 14 بنكا في فلسطين، و14 مليار دولار من الودائع موجودة فيها، وهناك قطاعات اقتصادية واعدة جدا، سيما في الزراعة والصناعة والأدوية وتكنولوجيا المعلومات، إضافة الى المشاريع السياحية التي تعتبر مربحة جدا؛ حيث زار فلسطين 3 مليون سائح العام الماضي، وحاليا جميع الفنادق مليئة بالسائحين في بيت لحم ومحيطها". كاشفا في الوقت ذاته عن زيارات يقوم وفد وزاري إلى المملكة العربية السعودية في القريب العاجل، ووفد وزاري قطري سيزور فلسطين أيضاً.

وحضر المنتدى وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، والقنصل الإيطالي العام في القدس، ووفد من وزارة الخارجية الإيطالية، ورجال أعمال فلسطينيين وايطاليين.

بدوره أكد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي على عمق العلاقات الثنائية الاقتصادية بين فلسطين وايطاليا، لافتا الى الشراكة الفلسطينية الايطالية التاريخية واهتمام مجتمع الاعمال الفلسطيني بتوسيع اعماله واستثماراته في مختلف القطاعات بالتعاون مع نظرائهم الايطاليين، مشيرا الى ان هناك العديد من مصانع الحجر والرخام تستخدم الماكنات الايطالية بالإضافة الى مصانع الذهب والمجوهرات التي تستخدم التكنولوجيا الايطالية.

وأوضح العسيلي خلال مشاركته في افتتاح اعمال المنتدى الثالث لمجلس الاعمال الفلسطيني الايطالي المشترك والذي تم بحضور قرابة 51 رجل اعمال ايطالي بالإضافة الى رجال اعمال فلسطينيين، الى التعاون الايطالي الفلسطيني في مجال صناعة الاحذية من خلال تنفيذ دورات تدريبية لاكتساب مهارات صناعة الاحذية الايطالية، معربا عن امله في بتنظيم زيارة وفد يضم أكثر من 50 رجل اعمال فلسطيني الى ايطاليا.