الثلاثاء  25 شباط 2020
LOGO

ما هي أعراض فيروس كورونا وكيف تحمي نفسك؟

2020-01-24 10:53:39 AM
ما هي أعراض فيروس كورونا وكيف تحمي نفسك؟
تعبيرية

 

 الحدث الصحي

 تتزايد المخاوف يومًا بعد يوم  بسبب انتشار  فيروس في الصين، أطلق عليه فيروس كورونا، والذى تسبب في وفاة العديد من الأشخاص هناك، وبدأ في الانتشار بعدة دول بالعالم، ووفقًا لتقرير جريدة "ديلى ميل" ووزارة الصحة الصينية، فالمرض يعد نوعا مما أطلق عليه "التهاب رئوي شرق أوسطى".

وينتقل هذا النوع من الفيروسات عن طريق الحيوانات، وتحديدا الخفافيش، ولكن منظمة الصحة العالمية قالت إنه تعدى ذلك للانتقال بين البشر.

وأكد التقرير أن فيروس كورونا من الفيروسات التاجية، وتتشابه أعراضه مع الإصابة بنزلات البرد العادية إلى التهاب الجهاز التنفسي الحاد، وفيما يلى التعرف على أعراض هذا الفيروس.

أعراض فيروس كورونا:

-ارتفاع في حرارة الجسم بشكل ملحوظ.

-التهاب في الأنف ويصاحبه السيلان.

- العطس الشديد.

- السعال الشديد الملحوظ.

- الصداع الشديد الذي يتسبب في عدم القدرة على الحركة أو ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

- ألم شديد في الحنجرة وعدم القدرة على الكلام.

- آلام في العضلات وعظام الجسم بشكل كبير.

- يصاحب هذا الأمر ضيق شديد في التنفس.

-كما يتعرض الأشخاص المصابون بفيروس كورونا للإسهال الشديد.

وأكد التقرير علي ضرورة عدم  التعامل مع الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض، مع ضرورة أخذه إلى مستشفى قريبة للقيام باللازم.

الفيروس انتقل من الصين إلى دول أخرى!

مع إمكانية انتقال المرض من شخص إلى آخر كما ذكرنا سابق، كانت النتيجة هو انتقال المرض فعلا إلى دول أخرى، والإعلان عن ظهور حالات إصابة مختلفة في عدة دول مثل تايوان، وتايلاند واليابان بل والولايات المتحدة بسبب المسافرين القادمين من الصين!

حيث أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية، عن مراقبتها الوضع، وتوضيح معلومات مهمة عن المرض، حتى يتم كشف المزيد عنه في الفترة المقبلة.

هذا ما صرحت به منظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا .. في بيان لها، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن مراقبتها الوضع، وأنها في تواصل مستمر مع السلطات في الصين، وأنها في وضع الاستعداد لأي تطور في الأحداث، بعد إعلانها مؤخرا إمكانية انتقال الفيروس من شخص إلى آخر.

في النهاية.. هل الفيروس خطير؟

حتى الآن مازال التصريحات حول الفيروس أنه متوسط مقارنة بالسارس، ويستغرق وقتا أطول من أجل حدوث تطور في الأعراض، وأغلب الوفيات كانت لأشخاص تترواح أعمارهم بين 48 و89 عام.

أما فيما يخص العلاج فلم يتم ذكر أن هناك علاج محدد حتى الآن للفيروس، ولكن يجب الحصول على الرعاية الطبية والتزام الراحة مع شرب السوائل الدافئة وترطيب الجهاز التنفسي.

وفي النهاية يجب الحرص على الوقاية من المرض من خلال اتباع قواعد النظافة المعروفة كغسل اليدين جيدا، مع الحرص على تجنب الاختلاط بالمرضى (المشتبه بإصابتهم) خاصة القادمين من البلاد التي الإعلان عن ظهور الإصابات بها