الإثنين  30 آذار 2020
LOGO

دعوة للشابات للالتحاق بالحركة النقابية العمالية لوقف الانتهاكات في أجورهن

وانتزاع حقوقهن المكفولة بالقانون

2020-02-16 06:51:01 PM
دعوة للشابات للالتحاق بالحركة النقابية العمالية لوقف الانتهاكات في أجورهن
جانب من بقاء تفاعلي نظمه منتدى شارك الشبابي ومركز التضامن

 

الحدث – كرمل إبراهيم:

دعا قانونيون وحقوقيون، الشباب والشابات للالتحاق بالحركة النقابية العمالية في فلسطين، لزيادة وعيهم بالحقوق التي يكفلها القانون وإحاطتهم بالإجراءات والمعلومات التي يمكنهم استخدامها في حال تعرضهم لمواقف قد تشكل انتهاكا لحقوقهم.

وشدد هؤلاء في لقاء تفاعلي نظمه منتدى شارك الشبابي ومركز التضامن اليوم الأحد في رام الله، على حقوق النساء العاملات وتشجيعهن على الانضمام للنقابات العمالية كإطار مجتمعي نقابي وقانوني يمكنه حماية حقوقهن المهنية والعمالية. 

وطالب المشاركون من الشباب المقبلين على التخرج والخريجين الجامعيين والعاملين في قطاعات مختلفة، وممثلين من القطاعين العام والمهني، بتأسيس نقابات للأشخاص الذين يعملون بالقطاع الإلكتروني لا سيما معدي التطبيقات والصفحات والبرامج الإلكترونية ومطوريها والمستخدمين لشبكة الإنترنت للترويج، وضرورة إعداد قوانين لحماية وصون حقوق عمال هذا القطاع.

ويأتي هذا اللقاء كما يقول مدير العمليات في منتدى شارك الشبابي عادل سباعنة، ضمن إطار تمكين الشباب للدفاع عن الحريات النقابية وحق التنظيم النقابي، وذلك استكمالا لجهود "شارك" في تمكين الشباب من خلال برنامج "تميز" الذي يتم فيه إعداد وتأهيل الشباب لسوق العمل عن طريق تنمية وتطوير مهاراتهم التقنية والحياتية التي يحتاجها سوق العمل وحل المشكلات من خلال زيادة وعيهم بحقوق العمل عبر الالتحاق بالحركة النقابية العمالية في فلسطين.

ويرى سباعنة، أن هذا العمل بين "شارك" ومركز التضامن، يعكس حقيقة علاقة الشراكة والتعاون الاستراتيجي، وقال: "حيث نقوم بتنفيذ نشاطات وورش عمل سنويا من ضمنها ورشة اليوم التي تهدف إلى رفع نسبة الالتحاق الشباب في النقابات العمالية خاصة من العمال والعاملات الملتحقين حديثا في سوق العمل والذين لم تتح لهم الفرصة بعد للتواصل مع النقابات القطاعية المختلفة".

بينما أكدت مديرة مركز التضامن العالمي في فلسطين عبلة مسروجي، على أهمية الأجسام النقابية، وضرورة انضمام الفتيات للنقابات ومشاركتهن في قيادتها، لافتة إلى أهمية الوعي بالقضايا النقابية والحقوق الخاصة بالنساء العاملات في سوق العمل.

بدوره ركز القانوني المحامي صلاح الدين موسى، على أهم التشريعات العمالية وحقوق المرأة العاملة من خلال طرح حق النساء العاملات في تعديل قانون العمل، والانتهاكات في أجور النساء العاملات.

وشدد موسى، على قانون الحق في تأسيس النقابات وتنظيم العمل النقابي، وتعديل قانون العمل، وقانون الضمان الاجتماعي، والعمل على ضمان حقوق النساء العاملات، ووقف الانتهاكات خاصة في أجور النساء العاملات، والاستناد إلى أهم القوانين التي أصدرتها منظمة العمل الدولية، وأدوارها.

وقال موسى: "نتطلع لأن يكون للشباب صوت واضح داخل عملهم، من خلال النقابات وحماية حقوقهم بالقانون من خلال تشجيعهم على الالتحاق بالنقابات العمالية وحثهم من أجل أن يكون لهم دور فاعل فيها، وبما يخدم ويحقق أهداف "شارك" بدمج الشباب في سوق العمل ورفع وعيهم فيه واستكمالا للبرامج الأخرى".