الأربعاء  02 كانون الأول 2020
LOGO

كورونا يجبر إيران على منح السجناء إجازة للبقاء إلى جانب عوائلهم

2020-02-29 10:40:55 AM
كورونا يجبر إيران على منح السجناء إجازة للبقاء إلى جانب عوائلهم
رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي

 

الحدث العربي والدولي 

أجبر تفشي فيروس كورونا في إيران، رئيس السلطة القضائية رجل الدين المتشدد، إبراهيم رئيسي، على منح إجازة لبعض السجناء للبقاء إلى جانب عوائلهم؛ خشية من تفشي هذا الفيروس الجديد داخل السجون.

وأوردت وكالة أنباء ”فارس نيوز“، اليوم السبت، وثيقة موقعة بخط رئيسي، ”يأمر فيها إدارة السجون بمنح إجازة لبعض السجناء للبقاء إلى جانب عوائلهم؛ للحفاظ على صحة السجناء في ظل الوضع الحالي“.

وبحسب القرار، فإنه يحق للسجناء البقاء خارج المعتقلات حتى 3 نيسان/أبريل المقبل، وهي الفترة التي تنتهي فيها عطلة رأس السنة الإيرانية، أو ما تعرف بـ“عيد النيروز“ التي ستبدأ في 21 آذار/مارس 2020.

واعتبر رئيسي هذا القرار، بأنه يأتي ”بمناسبة حلول العام الجديد ومراعاة الآثار الإيجابية لتواجد السجناء إلى جانب أسرهم وعوائلهم، من أجل تحقيق أعلى الأهداف في إعادة التأهيل الاجتماعي والأخلاقي للسجناء، وكذلك لإقامة علاقات عاطفية بين السجناء وأفراد أسرهم، يمنح المحكوم عليه إجازة خاضعة لشروط معينة“.

وبحسب القرار، فإنه يشمل المحكومين بالسجن نتيجة ”السرقة أو ما يتعلق بها من قضايا مالية، كما يشمل المدانين بالتجسس أو بالعمل ضد الأمن القومي لأكثر من 5 سنوات، وكذلك قضايا التهريب وبيع الأسلحة“.

وأضاف القرار، أن ”المحكومين بالإعدام يشملهم القرار شريطة أن يكون لديهم مرض مشخص من قبل الطب الشرعي، ويتعلق بالرجال لمن يبلغ سن 70 عاما فما فوق، والنساء اللاتي يبلغن سن 60 عاما فما فوق“.

ويأتي القرار بعدما تعالت الأصوات من السياسيين والناشطين في داخل وخارج إيران، بالإفراج عن السجناء والمحكومين بقضايا أمنية وسياسية خشية إصابتهم بفيروس كورونا.

فيما قالت قناة ”در تي في“ الإيرانية المعارضة، الخميس الماضي، إن خمسة معتقلين توفوا في سجن ”فشافويه“ الواقع جنوب العاصمة طهران، جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا الذي تفشى في البلاد منذ الأسبوع الماضي.

وأدى انتشار فيروس كورونا في إيران، إلى وفاة 36 شخصا وإصابة 388 آخرين، وفقا لآخر إحصائيات نشرتها وسائل إعلام رسمية، نقلا عن وزارة الصحة، أمس الجمعة.