الخميس  29 تشرين الأول 2020
LOGO

الصحة الإيرانية تتوقع إصابة 70% من الإيرانيين بفيروس كورونا

2020-03-14 08:26:20 AM
الصحة الإيرانية تتوقع إصابة 70% من الإيرانيين بفيروس كورونا
فيروس كورونا

 

الحدث العربي والدولي 

رجح نائب وزير الصحة الإيراني ”رضا ملك زاده“، أن يصيب فيروس كورونا المستجد نحو 70 بالمئة من الشعب الإيراني بسبب تزايد حالات الإصابة وعجز الحكومة والجهات المختصة في الحد من تفشي هذا الفيروس.

وقال ملك زاده في مقابلة تلفزيونية مساء أمس الجمعة، ”إننا توصلنا إلى معلومات تشير إلى أن فيروس كورونا سيصل ما بين 55 إلى 70 في المائة من سكاننا“.

واضاف ”عندما أصاب مرض الجهاز التنفسي (كورونا) مدينة قم وبعض المدن وقمنا جميعا باحتساب ذلك على أنه انفلونزا، ولم تعلن الصين كذلك عن الفيروس، وكان ينبغي بالتأكيد أن نكون أكثر يقظة“.

وقال ملك زاده: ”كانت لدينا اتصالات مكثفة مع الصين وكان هناك كثير من حركة المرور مع هذا البلد (الطيران)، وعندما يتم الإعلان عن المرض في وقت متأخر في الصين، يدخل الفيروس إلى إيران، حيث يعتبر الفيروس في إيران على أنه  انفلونزا، إنه أمر مثير للاستغراب“.

وقال مالك زاده إن وزارة الصحة تطالب بجدية بإغلاق المجال الجوي مع الصين ولكن الحكومة لم تأخذها على محمل الجد.

وأضاف: ”لقد فات الأوان بالنسبة لنا، لأننا علمنا بوقت متأخر بوصول فيروس كورونا إلى إيران وكذلك الحال بالنسبة إلى الصين، كانوا يصورونه على أنه أنفلونزا“.

وفي الإطار ذاته، يواصل الفيروس حصد المزيد من الأرواح في صفوف المسؤولين الإيرانيين، وقالت وسائل إعلام إيرانية في ليل الجمعة، إن أحد القياديين في التيار الإصلاحي بمحافظة قزوين شمال البلاد، توفي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“ الإصلاحية، أن ”زعيم تجمع خط أتباع الإمام (الخميني) بمحافظة قزوين وعضو مجلس تنسيق جبهة الإصلاح الناشط السياسي البارز، إبراهيم عبدالرزاقي، توفي جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، في أحد مستشفيات المحافظة“.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية، إصابة رئيسة مركز أبحاث الإيدز، الدكتورة مينو محرز، بفيروس كورونا المستجد.

وذكر موقع صحيفة ”همشهري“ الحكومية، إن ”رئيسة مركز أبحاث الإيدز في إيران الدكتورة مينو محرز جرى إدخالها إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران، بسبب الإصابة بفيروس كورونا“.

وتبلغ الدكتورة مينو محرز من العمر 74 عامًا وهي أستاذة في جامعة طهران للعلوم الطبية، وعضو اللجنة الوطنية للأمراض المعدية في وزارة الصحة، وخبيرة في منظمة الصحة العالمية للتحقيق في أمراض الإيدز في إيران.

وتسبب فيروس كورونا منذ الكشف عنه في إيران في 19 من فبراير الماضي، إلى وفاة عدد من السياسيين والمسؤولين وأعضاء بالبرلمان والحكومات المحلية فضلاً عن إصابة عدد آخر منهم بينهم مستشار المرشد للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي.