الأحد  31 أيار 2020
LOGO

إطلاق منصة إلكترونية لتوفير احتياجات المقدسيين في ظل انتشار "كورونا"

2020-03-31 04:52:48 PM
إطلاق منصة إلكترونية لتوفير احتياجات المقدسيين في ظل انتشار
تعبيرية

 

 الحدث المحلي 

أطلقت محافظة القدس، اليوم الثلاثاء، منصة للتكافل الاجتماعي، تم تطويرها من قبل صندوق ووقفية القدس، كمنصة ذكية لمساندة المحافظة في إدارة الأزمة، والآثار المترتبة عن انتشار فيروس "كورونا".

وتقدم المنصة خمس خدمات مجانية للمواطنين في المحافظة تتمثل بتوفير المواد الغذائية، والأدوية والخدمات الإغاثية، والاستشارات الطبية، إضافة لخدمة التوصيل المجاني.

ويشرف على إدارتها مجموعة من الطلبة المتطوعين من جامعتي القدس وبيرزيت، وتستقبل احتياجات المواطنين عبر رقم الطوارئ الخاص بمحافظة القدس "105"، وعبر خدمة "الواتساب" وموقع المنصة الإلكتروني www.madad.ps ، حيث ستكون خدمة الاستقبال عبر هذه الوسائل متاحة من الساعة الثامنة صباحا ولغاية العاشرة مساء.

وتهدف المنصة الى ضمان الوصول لجميع العائلات المتعففة، وتأمين احتياجاتها الأساسية من خلال لجان الإسناد التي تم تشكيلها من قبل المحافظة، وتقييد حركة المواطنين، وحثهم على الالتزام بالقرارات الخاصة بحظر الحركة.

وأكد محافظ القدس عدنان غيث، أن المنصة الالكترونية تأتي في إطار المسؤوليات الملقاة على عاتق المحافظة تجاه أبناء شعبنا في العاصمة المحتلة، والوصول الى الكل وتقديم ما يحتاجونه وسط الاهمال المتعمد من سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وفي ظل الظروف التي تعيشها فلسطين والعالم اجمع، معربا عن تقديره لكل من ساهم في هذا الانجاز.

بدوره، قال نائب المحافظ عبد الله صيام: إن محافظة القدس وبالتعاون وصندوق وقفية القدس وفرت منصة الكترونية تحمل في تطبيقاتها بوابات مختلفة في معظمها للتواصل مع المواطن المقدسي، ومعرفة احتياجاته والعمل لإيصالها اليه، منعا لانتشار فيروس "كورونا"، وحرصا على المصلحة الوطنية العليا، وتعد وسيلة اعتماد أساسية لجمهور المواطنين لمتابعة احتياجاتهم في ظل فرض الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، والحفاظ على سلامتهم وصحتهم.

وتابع لدى اعلانه عن إطلاق المنصة رسميا: إنه "انطلاقا من مفهوم التكافل الاجتماعي بأنه الركيزة الأساسية في بناء المجتمعات وتطويرها وتنميتها، كان من الضروري إيجاد آلية للتواصل مع الكل المقدسي اتفق على تسميته "المنصة الإلكترونية لمحافظة القدس" يحمل شعار "مدد" وهو موقع الكتروني يعمل فيه مجموعة من المتطوعين من جامعتي القدس وبيرزيت، يتمتعون بالمهارة، ومزود بالأدوات والموارد اللازمة لتعزيز برامج المشاركة المجتمعية.

من جهته، أكد أمين سر حركة فتح إقليم القدس شادي المطور، أن القوى الوطنية في العاصمة المحتلة، وضعت نفسها منذ اللحظة الاولى لبدء انتشار الفيروس تحت تصرف محافظة القدس ولجنة الطوارئ، التي يترأسها المحافظ عدنان غيث، خدمة للمقدسيين وحرصا على سلامتهم.

وأشار مدير عام وحدة القدس في الرئاسة معتصم تيم، الى الجهود التي تجري في مواجهة فيروس "كورونا" في مدينة القدس، وتجمع بين الإرادة والابداع، لافتا إلى أن ذلك تجلى في متابعة المحافظ غيث الدؤوبة وحرصه على السلامة العامة للمقدسيين وتوفير احتياجاتهم، والابداع الذي ظهر من المتطوعين من جامعتي القدس وبيرزيت، في ادارة هذه المنصة التي تعد انجازا كبيرا.

من جانبه، استعرض مدير صندوق ووقفية القدس طاهر الديسي، آليات عمل المنصة الالكترونية "مدد"، مشيرا إلى أنها تهدف الى ضمان الوصول لجميع العائلات المتعففة.