الثلاثاء  27 تشرين الأول 2020
LOGO

لهذا السبب سترتفع أسعار المحروقات من جديد

2020-04-01 01:33:20 PM
لهذا السبب سترتفع أسعار المحروقات من جديد
محروقات

 

الحدث - سجود عاصي

أعلنت الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية الفلسطينية، أمس الثلاثاء، عن الأسعار الرسمية للمحروقات خلال شهر إبريل، حيث شهدت الأسعار انخفاضا كبيرا مقارنة بالشهر الماضي.

وسجل البنزين 95 أوكتان انخفاضا بقيمة 1.03 شيقل مقارنة بمارس الماضي، والبنزين 98 أوكتان سجل هبوطا بقيمة 96 أغورة، أما السولار فانخفض سعر الليتر الواحد منه بقيمة 40 أغورة.

ويرى الخبير الاقتصادي د. هيثم دراغمة، أن هذا الانخفاض الكبير، لن يستمر طويلا، لأن المخزون الموجود حاليا من المحروقات لم يتم استهلاكه بالأساس، بسبب عدم الإقبال عليها في الوقت الحالي بسبب انتشار فيروس كورونا حول العالم، "وبالتالي، في حال استهلك هذا مخزون فإنه لا يوجد ما يأتي من المصدر ليحل مكان ما يستخدم منه خاصة في ظل توقف عمل آبار النفط والتكرير".

وأضاف د. دراغمة لـ"الحدث"، أنه خلال الفترة المقبلة ستتراجع إنتاجية النفط في العالم من المصدر نفسه، وهو ما سيؤدي إلى ارتفاع أسعاره من جديد بشكل تدريجي حتى تعود للاستقرار حول الأسعار التي كانت عليها قبل الدخول في أزمة كورونا. مشيرا، إلى أنها لن تعود إلى سابق عهدها كما كانت قبل ستة أشهر حتى لو توقف الإنتاج.

وأوضح دراغمة، أن الانخفاض يأتي عادة على أسعار الوقود بالاعتماد على العرض والطلب في الأسواق، إضافة إلى وباء كورونا المنتشر حول العالم، "فالعلاقات بين الدول شبه مقطوعة، وهناك مشكلة في الطلب على الوقود والمحروقات، بسبب انخفاض الاستهلاك، وهو ما أدى إلى تراجع ملحوظ على أسعارها".

وبحسب دراغمة، فإن ذلك يأتي "في ظل توقف كافة القطاعات الإنتاجية تقريبا عن العمل، حيث يعتمد القسم الأكبر منها على مصادر الطاقة بشكل عام وتوقف شركات الطيران والقطارات، وهو ما سبب تراجعا في الإقبال على مصادر الطاقة".