الثلاثاء  07 تموز 2020
LOGO

ضباط سابقون لنتنياهو: الضم يحافظ على بقاء "إسرائيل" كدولة يهودية

2020-05-28 04:28:51 PM
ضباط سابقون لنتنياهو: الضم يحافظ على بقاء
رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو

 

 الحدث- محمد بدر 

كتب العشرات من أعضاء منظمة "أمنيون"، التي تضم عشرات الضباط الكبار السابقين في جيش الاحتلال، رسالة إلى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مفادها أن تطبيق الضم في الضفة الغربية يتماشى مع أهم احتياجات الأمن القومي الإسرائيلي على المدى الطويل.

ووقع الرسالة عشرات الضباط السابقين، بمن فيهم الجنرال (احتياط) غيرشون هاكوهين، القائد السابق للكليات العسكرية، اللواء (احتياط) داني بيتون، الرئيس السابق لقسم التكنولوجيا واللوجستيات، اللواء (احتياط) يوسي بيشر، قائد فيلق سابق وقائد فرقة غزة والجنرال (احتياط) إسحاق غيرشون، قائد الجبهة الداخلية السابق.

وجاء في رسالة الضباط: "قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها من أي تهديد مستقبلي شرق نهر الأردن قد تتغير، بسبب تزايد التهديدات وتطورها، ويجب أن تكون إسرائيل مستعدة لأي سيناريو للدفاع عن المناطق الواقعة ضمن حدودها".

وأضاف الضباط: "تطبيق السيادة على مستوطنات الضفة يشكل البنية التحتية التي تسمح لقوات الأمن بالحفاظ على حرية العمل الكاملة في جميع أنحاء الضفة، وبالتالي حماية وسط البلاد بشكل أفضل ومنع أي سيناريو مستقبلي لتشكيل إمارة حمساوية في قلب البلاد".

وتابع الضباط في رسالتهم، "تطبيق السيادة كما هو مخطط يضمن الحفاظ على إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية وتطوير الاقتصاد في الضفة الغربية، لصالح السكان ".

وأفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن "المنظومة الأمنية الإسرائيلية" حريصة أن لا تصرّح بشكل علني وواضح حول الضم، وتعتقد أن الضم سيؤدي إلى موجة من العمليات وإلحاق أضرار جسيمة بالتنسيق الأمني ​​بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية.