السبت  11 تموز 2020
LOGO

أمريكيون وإسرائيليون يزيفون اتفاقيات بيع أراضي فلسطينيين قرب رام الله.. ما التفاصيل؟

2020-06-03 12:03:08 AM
أمريكيون وإسرائيليون يزيفون اتفاقيات بيع أراضي فلسطينيين قرب رام الله.. ما التفاصيل؟
مستوطنة بيت ايل

 

 الحدث ـ محمد بدر

كشفت صحيفة هآرتس العبرية، أن شركة إسرائيلية يرأسها أمريكي، ادعت أنها اشترت من فلسطينيين قطعة أرض قريبة من مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي المواطنين شمال مدينة رام الله، لكن أصحاب الأرض الأصليين يؤكدون أن الوثائق مزيفة ولم يكن هناك أي عمليات بيع.

وأوضحت الصحيفة، أن رئيس الشركة مقرب من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ويقوم بالتبرع للمستوطنات بمبالغ مالية ضخمة، بما في ذلك لإنشاء وحدات استيطانية جديدة. 

وبيّنت الصحيفة، أن محكمة إسرائيلية قضت بأن الوثائق، التي أظهرتها الشركة، مثيرة للاستغراب وعليها علامات استفهام.

ووفق الصحيفة، فإن مالك الأرض الأصلي، فلسطيني من سكان دورا القرع، وأن محاميا إسرائيليا يدعى نير تسفي، يدّعي أن مالك الأرض أعطاه توكيلا فيها، وهو بدوره قام ببيعها لرجل الأعمال الأمريكي سيمون باليك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن بعض الأشخاص، الذين تظهر أختامهم وتواقيعهم على اتفاقية التوكيل والبيع، من بينهم كاتب العدل، نفوا بشكل مطلق أن يكونوا قد وقعوا أو ختموا على هذه الوثائق.

وفي يوليو 2018، قدم أصحاب الأرض الحقيقيين دعوى قضائية في محكمة القدس من خلال المحامي حسام يونس، مفادها أن وثائق البيع والتوكيل مزورة، وقد قدموا شواهد وأدلة تثبت حقيقة ادعائهم، وقد حاولوا معرفة اسم الشخص، الذي سجلت باسمه الأرض، ولكن الإدارة المدنية رفضت إعطائهم أي معلومات بالخصوص.

واكتشف أصحاب الأرض الأصليين أن الأرض مسجلة باسم "الصندوق القريب من شركة مدراش إسرائيل المحدودة"، وهي شركة تأسست في عام 1982 ومن بين أعضاء مجلس إدارتها شخصيات رئيسية من المستوطنين، بحسب ما أفادت هآرتس.