الجمعة  18 أيلول 2020
LOGO

هآرتس تكشف معلومات جديدة عن مناقشات الضم في الكابينيت

2020-07-02 10:36:53 AM
هآرتس تكشف معلومات جديدة عن مناقشات الضم في الكابينيت

الحدث ـ محمد بدر

كشفت صحيفة هآرتس العبرية أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينيت" لم يناقش حتى يوم أمس، الأول من تموز، بدء إجراءات مخطط الضم في الضفة الغربية، رغم إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في وقت سابق أن التاريخ المذكور هو الموعد النهائي للبدء بتطبيق المخطط.

وأوضحت الصحيفة أن "وزارة العدل" الإسرائيلية غير مستعدة بعد للتداعيات القانونية لتطبيق الضم، ولا تشارك في المناقشات وعمليات التحضير، التي تجرى في مكتب الأمن القومي التابع لمكتب رئيس الحكومة، وأن وزارة الخارجية أعدت وثيقة بقائمة من القضايا القانونية، التي يجب مراعاتها، ومع ذلك لم تعرض على "وزارة العدل".

وقال راني بيليد، مدير قسم الاستخبارات في مكتب الأمن القومي، أمس الأربعاء، إنه "في الأيام المقبلة" ستجري مناقشات معمقة من قبل الكابينيت في ما يتعلق بالضم، وأنه يأمل أن يتمكن الوزراء من الوصول إلى استنتاجات وقرارات مهمة في هذا الإطار.

وكشف أنه حتى الأول من تموز، لم يكن إلا نقاشا واحدا حول التداعيات المحتملة للضم، وأن مكتب الأمن القومي أعد وثيقة حول تداعيات الضم وتم عرضها "على رئيس الحكومة وعدد من المسؤولين العسكريين خلال الشهر الماضي".

أمس، صرح نتنياهو بأنه يواصل المناقشات بشأن الضم مع المسؤولين في الإدارة الأمريكية، وقال إن مناقشة جرت حول الموضوع مع رئيس مكتب الأمن القومي مئير بن شبات وممثلين عن المؤسسة العسكرية، والمناقشات مستمرة في الأيام المقبلة.