الإثنين  03 آب 2020
LOGO

دراسة جديدة: مناعة المتعافين من كورونا تتلاشى بعد ثلاثة أشهر

2020-07-14 02:39:22 AM
دراسة جديدة: مناعة المتعافين من كورونا تتلاشى بعد ثلاثة أشهر
تعبيرية

 

 الحدث الصحي

أظهرت دراسة الأولى من نوعها، قام عليها علماء من King's College London بتحليل عينات أكثر من 90 مصابا بفيروس كورونا من أجل فهم مستوى الأجسام المضادة التي طورتها أجسادهم، انه بعد أشهر من إصابتهم بالوباء قد يفقدون مناعتهم للمرض، ووجدت اختبارات الدم للمشاركين في الدراسة أنه على الرغم من أن 60% طوروا أجسامًا مضادة قوية للفيروس بعد فترة وجيزة من شفائهم، إلا أن 17% فقط احتفظوا بها بعد ثلاثة أشهر فقط.

وتراجعت مستويات الأجسام المضادة بما يصل 23 مرة خلال هذه الفترة. وفى بعض الحالات لم يعد من الممكن اكتشافها. وهذا يعني أنه على غرار الإنفلونزا المعروفة في عالم الطب، يمكن للشخص ان يصاب بالفيروس مرارا وتكرارا كل عام وسيحتاج إلى الحصول على أكثر من لقاح للحماية من الفيروس.

وتوضح الدراسة أن نظام المناعة لديه عدة طرق لمحاربة كورونا لكن لو كانت الأجسام المضادة هي الخط الأساسي للدفاع، فإن الأشخاص قد يصابون مرة أخرى في موجات موسمية، وربما لن توفر اللقاحات الحماية لهم لفترة طويلة.

وقالت الدكتورة كاتي دورس المؤلفة الرئيسي للدراسة المبتكرة "الأشخاص تتكون لديهم استجابة أجسام مضادة معقولة للفيروس، لكنها تتلاشى بعد فترة قصيرة من الوقت، وتعتمد على مدى ارتفاع الذروة، والذي يعدد فترة بقاء الأجسام المضادة".

وتأتي هذه الدراسة متزامنة مع تحذير خبير فرنسي، الأحد، من أن احتمال التوصل إلى لقاح فعّال لكوفيد-19 بنسبة مئة في المئة بحلول العام 2021 لا يزال ضئيلا، داعيا الناس للالتزام بشكل أكبر بقواعد التباعد الاجتماعي. وتوقع خبير علم الأوبئة والعضو في المجلس العلمي الذي تستشيره السلطات الفرنسية بشأن أزمة كوفيد-19 أرنو فونتانيه "أن "يستغرق تطوير اللقاح عدة سنوات".