الأربعاء  21 تشرين الأول 2020
LOGO

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تحذر المستوى السياسي من انهيار السلطة

2020-09-23 12:43:41 PM
المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تحذر المستوى السياسي من انهيار السلطة
إجتماع للحكومة الفلسطينية

الحدث ـ محمد بدر

حذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون كبار، المستوى السياسي الإسرائيلي، مؤخرًا، من أن الأزمة الاقتصادية في السلطة الفلسطينية تزداد سوءًا ويمكن أن تؤدي إلى اندلاع مواجهة واسعة في الضفة الغربية.

 وترى المصادر الأمنية الإسرائيلية أنه لا بد من إيجاد حل لاستئناف التنسيق الأمني ​​بين الطرفين، مما يسهل على الفلسطينيين التعامل مع الصعوبات التي يواجهونها بسبب وباء كورونا، وهي الصعوبات التي وصفها المسؤولون الأمنيون بأنها "الأكثر خطورة في العقد الماضي".

وتقول المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، وفق صحيفة هآرتس العبرية، إن سيناريو انهيار السلطة أصبح أكثر واقعية، على الرغم من أنه من غير المتوقع أن يحدث في أي وقت قريب.

 وفي نقاشات مغلقة، قال أعضاء في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية للقيادة السياسية إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر تجنب المواجهة مع "إسرائيل"، وبالتالي هو الزعيم الفلسطيني "المثالي" بالنسبة لها، لذلك ينبغي السعي للوصول إلى تفاهمات معه.

وترى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أن كلاً من "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية مهتمتان باستعادة التنسيق الأمني ​​بين الطرفين، الذي توقف منذ مايو/ آيار الماضي.

وقال مصدر أمني إسرائيلي لصحيفة هآرتس إن "موقف المؤسسة الأمنية واضح لا لبس فيه، أنه يأتي بالتوازي مع كل العمليات الأمنية في المنطقة، يجب خلق أفق للفلسطينيين، وهو أمر يمكنهم التمسك به".

وأضاف المصدر أنه "لا يوجد أحد يطرق على الطاولة اليوم"، وأشار بأصابع الاتهام إلى رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي: "هذه القضية ليست في أولويات كوخافي، فهو يرى الشمال على أنه التهديد الرئيسي".