الجمعة  04 كانون الأول 2020
LOGO

هل تستطيع إيران إسقاط المقاتلات الأمريكية "F-22" و"F-35" والقاذفة "B-2"؟

2020-10-14 10:23:05 AM
هل تستطيع إيران إسقاط المقاتلات الأمريكية
طائرة إف-35

الحدث- جهاد الدين البدوي

يتساءل الخبير العسكري كريس أوزبورن في مقال نشرته مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، هل يمكن أن تكون قاذفات "B-2" وحتى مقاتلات الجيل الخامس "F-22" و "F-35" عرضة للخطر خلال تحليقها في سماء إيران وغيرها من المناطق المعادية في الشرق الأوسط؟

يضيف الخبير أوزبورن بأن هذا السيناريو لم يكن مطروحاً في السنوات الأخيرة، ولكن الآن قد لا يبقى هذا السيناريو كما السابق.

يؤكد الخبير العسكري: إذا قامت روسيا ببيع إيران منظومة "S-400"، فإن فرصتهم ستعزز إلى حد كبير، ويمكن لإيران أن تسقط مقاتلات الجيل الخامس من طراز "F-22" و "F-35" والقاذفة "B-2".

وقال السفير الروسي في إيران، ليفان جاغاريان، لصحيفة إيرانية إن بلاده قد تبيع منظومة الدفاع الجوي "S-400" إلى إيران، على الرغم من المخاوف الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية عن جاغاريان قوله: " إننا لا نخشى التهديدات الأمريكية وسنفي بالتزاماتنا".

يشير الخبير أوزبورن إلى أن فشل إدارة ترامب في تجديد الاتفاق النووي الإيراني "خطة العمل المشتركة الموقعة عام 2015" عام 2018 أدى إلى إدخال ديناميكية جديدة في النقاش بشأن المخاوف من أن إيران قد تبيع أسلحة لبعض حلفائها، في العراق واليمن ولبنان ومناطق أخرى تقوم إيران بتزويد جماعات مسلحة بالمعدات العسكرية.

يتساءل الخبير العسكري مجدداً: ماذا يعني أن تمتلك إيران منظومة الدفاع الجوي المتقدمة من طراز "S-400"؟ تبدو الإجابة وفقاً للكاتب أوزبورن تعتمد بشكل كبير على مدى ترقية وتطور الدفاعات الروسية.

وبحسب أوزبورن فإن منظومة "S-400" تستخدم جيلاً جديداً من المعالجات الرقمية، وشبكة حواسيب، ومنظومات رادارية، مما دفع البعض في وسائل الإعلام الروسية إلى الادعاء بأن هذه المنظومة قادرة على تدمير المقاتلات الشبحية من الجيل الخامس وقاذفات "B-2".

يتابع الخبير العسكري الأمريكي: عندما يتعلق الأمر بالدفاعات الجوية الروسية القديمة أو الحالية، والتي يعرف أن إيران تمتلكها، فإن الادعاء بأن تكنولوجيا التخفي ستكون ضعيفة للغاية، على أقل تقدير، أفإن هذا القول سيكون موضع شك كبير. غير أن منظومة "S-500" قد تقدم سيناريو مختلف قليلاً، ومع ذلك، لم يتم التحقق من ذلك بعد.

يوضح الخبير أوزبورن بأن وجود المزيد من منظومات "S-400" في المنطقة يشكل تهديدات إضافية للطائرات "الإسرائيلية" العاملة في المنطقة، وربما يساعد على تحصين الجماعات "الإرهابية" شبه العسكرية أو أنواع أخرى من قوات حرب العصابات الهجينة المعادية للولايات المتحدة و "إسرائيل".

يرى الخبير العسكري أن الخطر الحقيقي من منظومة "S-400" التي تم تطويرها يتعلق على الأرجح بسرعة معالجة الحواسيب ومدى ارتباطها ببعضها البعض. مضيفاً أنه إذا تحسنت القدرة على الحفاظ على "مسار" الطائرات بسرعة أعلى وعلى مدى أكبر بسبب قدرتها على دمج المعلومات عبر شبكة الرادارات بسرعة أكبر من الطائرات يمكن أن تكون المقاتلات الخفية وغيرها من المعدات العسكرية عرضة للخطر بشكل كبير.