الأربعاء  04 آب 2021
LOGO

هكذا اعتدى المستعربون على الأسيرين السواحرة وأبو الهوى بالضرب والتنكيل

2021-06-20 12:22:30 PM
هكذا اعتدى المستعربون على الأسيرين السواحرة وأبو الهوى بالضرب والتنكيل
أرشيفية

الحدث للأسرى

كشف تقرير أصدرته هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، عن شهادتين لأسرى تم الإعتداء عليهم  بالضرب والسحل من قبل قوات من المستعربين بالقدس، حيث اعتدت عليهم بالضرب المبرح والتنكيل أثناء إعتقالهم وهما كل من الأسيرين محمد سواحرة (18) عاما من جبل المكبر، والأسير محمد أبو الهوى (19) عاما من جبل الطور.

وبينت الهيئة، أن الأسير السواحرة  تم إعتقاله من قبل قوة من الوحدات المستعربة حيث قامت بمهاجمته وطرحه أرضا، وانهالوا عليه بالضرب الشديد، وبعدها تم تقيد يديه وتعصيب عينيه ومن ثم إقتادوه الى مركز التحقيق في المسكوبية لإستجوابه، وبقي داخل الزنازين لمدة3 أيام حقق معه لساعات طويلة ومن ثم نقل لىسجن عسقلان وبقي 27 يوما على ذمة التحقيق.

وفي سياق ذي صلة، إعتدت قوة من الواحدات المستعربة على الأسير محمد أبو الهوى (19) عاما من جبل الطور في القدس حيث قاموا بضربه ضربا مبرحا حتى سالت دمائه، وإصابته بكدمات في جميع أنحاء جسمه وكسر في القفص الصدري، وقام الجنود بزجه في الجيب العسكري ومن ثم نقله الى التلة الفرنسية وأخذوا يضربونه في بساطيرهم حتى أستفرغ  دما وطلب منهم نقله الى المستشفى الإ أنهم رفضوا وبعدها تم نقله الى مركز التحقيق في المسكوبية وخضع   ومن ثم نقل الى العيادة وتم إعطائه الأكامول فقط وبعد ذلك نقل الى سجن عسقلان وخضع هناك للإستجواب من قبل محققين في الشاباك.

وأضافت، بقي في زنازين عسقلان 38 يوما في ظروف صعبة حيث أن زنازين عسقلان مليئة بحشرة البق، وذات اللون الرمادي الغامق، الخالية من الشبابيك، والضيقة جدا والمليئة بالرطوبة إضافة الى عدم توفر الطعام الصحي، وبعدها نقل الى معبر سجن مجدو ثم أعيد الى زنازين عسقلان ثم نقل الى سجن مجدو مرة أخرى.