الأربعاء  06 تموز 2022
LOGO

نائب رئيس بلدية طولكرم عن أزمة الكهرباء: دوامة كاذبة من الوعودات الحكومية

2021-08-05 09:31:34 AM
نائب رئيس بلدية طولكرم عن أزمة الكهرباء: دوامة كاذبة من الوعودات الحكومية
بلدية طولكرم

الحدث - سجود عاصي

أعلن نائب رئيس بلدية طولكرم سهيل السلمان، استقالته من المجلس البلدي على خلفية فشل المجلس في إيجاد حلول لأزمة الكهرباء التي تعاني منها المدينة منذ سنوات.

وقال السلمان لـ"صحيفة الحدث"، إن المدينة تحولت إلى مدينة أشباح بسبب عدم حل مشكلة الكهرباء، بعد عشرات الوعودات الكاذبة من الحكومة الفلسطينية وسلطة الطاقة ووزارة الحكم المحلي، واصفا وعودهم بـ"إبر التخدير"، قائلا: لا يمكن أن نكون جزءا من سياسة تهدف إلى ترحيل الناس.

وأضاف: يتعاملون مع مدينة طولكرم التي تعاني من أزمة في الكهرباء منذ 12 عاما، وكأنها خربة للأشباح لا كمدينة، انقطاع الكهرباء يكبد التجار خسائر فادحة والمستثمرون يهربون من المدينة بسبب الكهرباء.

وأوضح السلمان، حاولنا حل المشكلة بعد عيد الأضحى قبل أسابيع، بإعطائنا 2.5 ميغا، وكنا موعودين بـ 20 ميغا من خط صرة، لكن هذه الكمية تحولت للشمال، ولا شيء ينفذ على أرض الواقع من الوعودات.

ويرى السلمان، أن ما يجري بشأن أزمة كهرباء طولكرم، "دوامة كاذبة من الوعودات وهناك شيء مقصود في هذا الشأن".

وأشار، إلى أنه كان لبلدية طولكرم خط ثالث منذ 10 سنوات، "ونحن في البلدية دفعنا 15% من تكلفة تركيبه، ولليوم الجانب الرسمي بما يشمل رئاسة الوزراء ووزارة الحكم المحلي وسلطة الطاقة، يماطلون، في الوقت الذي يتم فيه إيصال 5 ميغا للكسارات في غضون دقائق.

وأكد السلمان رفضه أن يكون جزءا من هذه المماطلة، خاصة "وأننا لم نترك أي باب رسمي إلا وطرقناه دون جدوى".

ويرى السلمان، أن مشاريع الطاقة المتجددة غير قادرة على حلّ جذري لمشكلة الكهرباء على الرغم من استثمار البلدية بقيمة مليون دولار في هذا الجانب، "نحن بحاجة إلى حلّ جذري والحكومة لا تتدخل كثيرا في تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية".