السبت  22 كانون الثاني 2022
LOGO

عائلات الإسرائيليين الذين قُتلوا في عملية ميونيخ يطالبون ليبيا بـ 125 مليون دولار

2021-11-28 08:34:45 AM
عائلات الإسرائيليين الذين قُتلوا في عملية ميونيخ يطالبون ليبيا بـ 125 مليون دولار
ضباط ألمان على سطح المبنى الذي احتُجز فيه الرياضيون الإسرائيليون في ميونيخ عام 1972 (AP)

الحدث- عبد الله أبو حسان

تطالب عائلات الرياضيين الإسرائيليين الأحد عشر الذين قتلوا في عملية أولمبياد ميونخ عام 1972 بأن تقدم لهم الأمم المتحدة 110 ملايين يورو (124.5 مليون دولار) كتعويضات بحيث تحصل كل عائلة على 10 ملايين دولار.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة سود دويتشه تسايتونج الألمانية فإن العائلات قد طلبت أن يتم منحها التعويضات من الأموال التي خلفها الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، والتي صادرتها المنظمة بعد وفاته في عام 2011.

وذكر التقرير أن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان قدم للأمم المتحدة معلومات تربط القذافي بالعملية التي نفذتها منظمة أيلول الأسود الفلسطينية. وبحسب عائلات الرياضيين، فقد تساعد القذافي في العملية بعدة طرق، من بينها أنه تم تدريب بعض منفذي العملية  في ليبيا، ودخل آخر إلى ألمانيا بجواز سفر ليبي مزور.

وزعم أيضا أن القذافي دفع للرئيس الراحل ياسر عرفات خمسة ملايين دولار بعد الهجوم  كما أقامت ليبيا احتفالات لمنفذي العملية بعد إطلاق سراح ثلاثة منهم من سجن ألماني.

وذكرت صحيفة سود دويتشه تسايتونج أن العائلات تلقت تعويضًا في الماضي من ألمانيا، بسبب فشل النظام الأمني ​​في البلاد الذي مكّن من وقوع العملية. وبعد أشهر قليلة من الألعاب الأولمبية، تم تحويل مليون دولار للعائلات عن طريق الصليب الأحمر. كما أنه وفي عام 2002، أرسلت لهم ألمانيا ثلاثة ملايين دولار إضافية.

تعتمد حجة العائلات الحالية على حقيقة أن ليبيا عوّضت في الماضي ضحايا حوادث  ارتكبها مواطنوها. ففي عام 2008، حولت ليبيا 1.5 مليار دولار إلى عائلات 270 من ضحايا تفجير طائرة لوكربي عام 1988 - وهو هجوم بالقنابل على طائرة متجهة من لندن إلى نيويورك، وتحملت ليبيا مسؤوليته.