الأربعاء  06 تموز 2022
LOGO

مظاهرة دعم للنقب في القدس

2022-01-30 12:52:52 PM
مظاهرة دعم للنقب في القدس
القدس، صباح اليوم

الحدث 48

شارك عدد من المواطنين العرب في أراضي 48 في المظاهرة القطرية بالقدس، اليوم الأحد، إسنادا لأهالي النقب، ضد الهجمة السلطوية لاقتلاعهم من أراضيهم وبيوتهم وقراهم، واحتجاجا على حملة الاعتقالات والملاحقات التي يتعرض شباب وشابات النقب.

ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات كتبت عليها شعارات ضد استمرار الاعتقالات وتجريف الأراضي ومصادرتها من قبل السلطات الإسرائيلية، ورددوا هتافات ضد الاعتقالات التي تنفذها الشرطة بحق الشبان والفتيات من النقب.

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين، ووجهوا التحية لطاقم المحامي، مؤكدين على مواصلة النضال ضد تجريف الأرض وممارسات السلطات الإسرائيلية ضد المواطنين العرب في النقب

ونظمت المظاهرة بدعوة من لجنة المتابعة العليا، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، ولجنة التوجيه لعليا لعرب النقب.

وقال مركز لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، جمعة الزبارقة، إن "تظاهرنا اليوم وفي هذا التوقيت جاء تزامنا مع انعقاد جلسة الحكومة، وبالتالي حضرنا لإيصال صوتنا وهناك أعداد كبيرة من مختلف أنحاء البلاد في المظاهرة تضامنا مع النقب، وسيتبع هذه المظاهرة خطوات احتجاجية أخرى سيتم إقرارها لاحقا".

وذكر مدير مكتب "عدالة" في النقب، المحامي مروان أبو فريح، أن "الأحداث الأخيرة في النقب شهدت اعتقال نحو 150 شابا وشابة من ضمنهم 40% قاصرين، إذ قدمت مؤخرا 7 لوائح اتهام بحق 28 شابا بينهم 3 قاصرين نسبت لهم إلقاء حجارة وحرق إطارات وعرقلة عمل الشرطة جاءت على ما يبدو من قرارات مسبقة".

وأضاف أنه "تبقى اليوم 38 شابا وقاصرا رهن الاعتقال، ونحن نتوقع تقديم لوائح اتهام بحقهم في الأيام القريبة، وقد لاحظنا تصعيدا في المحاكم من قبل النيابة العامة والشرطة من خلال الاستئنافات المتكررة على قرارات المحكمة حتى يكسبوا الوقت وإبقاء المعتقلين في السجون".

وجاءت المظاهرة، ضمن سلسلة خطوات كفاحية، أقرتها لجنة المتابعة في اجتماعها الطارئ الذي عقدته يوم السبت قبل الماضي في النقب، بالتنسيق مع لجنة التوجيه العليا، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.

وتوافد، صباح اليوم، عدد من المواطنين العرب في أراضي 48 للمشاركة في المظاهرة القطرية بالقدس، إسنادا لأهالي النقب، ضد الهجمة السلطوية لاقتلاع أهالي النقب من أراضيهم وبيوتهم وقراهم، واحتجاجا على حملة الاعتقالات والملاحقات التي يتعرض شباب وشابات النقب.

هذا، وشهد النقب، مؤخرا، تضييقا ممنهجا ضد العرب وتحديدا في منطقة النقع من قبل السلطات الإسرائيلية وعلى رأسها ما تسمى "كيرن كييمت ليسرائيل" (الصندوق الدائم لإسرائيل – "كاكال")، التي أقدمت على تجريف مساحات واسعة من الأراضي في القرى مسلوبة الاعتراف من بينها سعوة والأطرش والرويس تمهيدا لتشجيرها ومصادرة الأراضي، وفي أعقاب ذلك وقعت مواجهات بين الأهالي وعناصر الشرطة أدت إلى حملة اعتقالات خلال التصدي لعمليات التجريف.

المصدر: عرب 48