الجمعة  09 كانون الأول 2022
LOGO

إسرائيل ترى انفراجا نحو إنهاء نزاع الغاز الطبيعي مع لبنان...إثر دعم حزب الله

2022-02-17 08:51:53 AM
إسرائيل ترى انفراجا نحو إنهاء نزاع الغاز الطبيعي مع لبنان...إثر دعم حزب الله
توضيحية

الحدث الاقتصادي- عبد الله أبو حسان

يعتقد مسؤولون عسكريون إسرائيليون أن الطريق ممهد لاتفاق بوساطة أمريكية بين إسرائيل ولبنان ينهي الصراع على الحدود البحرية، وبموافقة ودعم من حزب الله. 

 بحيث سيؤدي إلى تسوية لاقتسام الأرباح من احتياطيات الغاز في المنطقة المتنازع عليها من البحر.

تعتقد المؤسسة العسكرية في دولة الاحتلال أن الاختراق كان في الرسالة التي نقلها المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون الطاقة عاموس هوشستين، والتي بموجبها أعطى السيد حسن نصر الله موافقته للحكومة اللبنانية على المضي قدماً في المفاوضات، والتي وصلت إلى مراحل متقدمة، مع اشتراط بعض الشروط، التي هي مقبولة لكلا الطرفين.

وقد كانت العقبة الرئيسية أمام التوصل إلى اتفاق هي في رفض حزب الله منح الموافقة على توصل الحكومة اللبنانية إلى أي صفقة يمكن تقديمها على أنها محاولة للتطبيع مع إسرائيل أو الاعتراف بملكيتها للمنطقة. بالإضافة إلى ذلك، رفض حزب الله قبول اتفاق يمنعه من العمل ضد إسرائيل في المستقبل، حتى في الساحة البحرية حيث كان التنظيم يبني قدرات هجومية في السنوات الأخيرة.

وقد التقى ممثلون دوليون في الأسابيع الأخيرة بنظرائهم اللبنانيين المقربين من حزب الله في مسعى للتوصل إلى اتفاقات يمكن أن "يتعايش معها" الحزب، دون أن يُنظر إلى الخطوة على أنها تليين في موقفها تجاه إسرائيل. بعد تبادل الرسائل بين الطرفين والتفاهم على استعداد الولايات المتحدة وإسرائيل للمضي قدمًا في الصفقة ، قدم السيد نصر الله إجابته. ففي مقابلة مع التلفزيون الإيراني قبل أيام، قال إن ترسيم الحدود البحرية اللبنانية مع إسرائيل هو مسؤولية الحكومة اللبنانية، التي ليس حزب الله طرفا فيها، وهذا ترتيب اقتصادي لا علاقة له بحزب الله.

وفهم هوكستين ولبنان وإسرائيل تصريحات نصر الله على أنها دعم نصر الله للحكومة اللبنانية في صياغة اتفاق لتسوية الخلاف على مساحة بحرية تبلغ 530 مترا مربعا يطالب البلدان بالسيادة عليها.