الأربعاء  06 تموز 2022
LOGO

هآرتس: نشر 25 كتيبة للجيش في الضفة إثر على عمليات التدريب

2022-04-21 10:13:53 AM
هآرتس: نشر 25 كتيبة للجيش في الضفة إثر على عمليات التدريب
جيش الاحتلال

ترجمة الحدث

ذكرت صحيفة هآرتس اليوم الخميس أن جيش الاحتلال قلّص في الأيام الأخيرة من نطاق أنشطة الاعتقال في الضفة الغربية بعد سلسلة من عمليات الاغتيال والاعتقال التي روّج لها الجيش بقوة في وسائل الإعلام من أجل طمأنة الجمهور الإسرائيلي. 

وقالت الصحيفة إن وزير جيش الاحتلال بني غانتس أمر الجيش بالتدخل في حالات خاصة، خشية أن تؤدي الاقتحامات المكثفة إلى تصعيد الأوضاع من جديد في الضفة الغربية.

وتقدر القيادة الوسطى (الضفة الغربية) في جيش الاحتلال أن العمليات الأربع في بئر السبع، الخضيرة، بني براك وتل أبيب، والتي قُتل فيها 14 مستوطنا وشرطيا إسرائيليا، رغم أنها أنتجت عدة محاولات تقليد، إلا أنها لم تتحول إلى موجة طويلة الأمد. 

وبلغ عدد كتائب جيش الاحتلال المنتشرة حاليا في الضفة الغربية نحو 25 كتيبة أي ضعف ما كان عليه قبل سلسلة العمليات، وهذا يعني تجميدًا شبه كامل لتدريب الوحدات النظامية، والذي قد يكون له تأثير على المدى الطويل على لياقة الجيش للقتال في ساحات أخرى. 

وأضافت الصحيفة أنه إلى جانب الخوف من المزيد من العمليات، ما زالت الأنظار تتجه نحو القدس والمسجد الأقصى بشكل خاص، ومن الواضح للمستوى السياسي الإسرائيلي وأذرع الاستخبارات أن سقوط شهداء في الأقصى يعني تفجير الأوضاع. 

وتابعت الصحيفة أن "إسرائيل انتهجت سياسة الفصل المتعمد بين الضفة الغربية وقطاع غزة منذ سنوات، لكن يبدو أنه قبل عام، على إثر حرب مايو، تمكنت المقاومة من خلق معادلة ربط جديدة".

وأشارت الصحيفة إلى أن توجيه أصابع الاتهام للجهاد الإسلامي من قبل أجهزة الاحتلال الأمنية، كطرف يسعى للتصعيد في قطاع غزة، هدفه تحييد حماس أو التأكيد للمستوطنين أن الأخيرة لا تسعى للتصعيد، وهذا ما يبدو غير دقيق.