الخميس  06 تشرين الأول 2022
LOGO

البنك العربي ينظم إفطاراً جماعياً لموظفيه مع قرية الأطفال SOS

2022-04-23 02:50:23 PM
 البنك العربي ينظم إفطاراً جماعياً لموظفيه مع قرية الأطفال SOS
البنك العربي

الحدث الاقتصادي

نظم البنك العربي في فلسطين مؤخراً إفطاراً جماعياً لمجموعة من موظفيه مع الأطفال والموظفين العاملين في قرى الأطفال SOS في بيت لحم، حيث اجتمع على مائدة الإفطار الرمضانية ما يزيد عن 140 شخص بحضور السيد جمال حوراني، مدير منطقة فلسطين في البنك العربي والسيد محمد الشلالدة، المدير الوطني لقرى الأطفال SOS فلسطين ووفد من موظفي البنك العربي وطاقم قرى الأطفال SOS فلسطين.

ويأتي هذا الإفطار ضمن الأنشطة المجتمعية الهادفة التي يشارك بها موظفو البنك انطلاقاً من حرص البنك العربي الدائم على تقديم الدعم المتواصل للأطفال الأيتام وفاقدي الرعاية.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، أشار السيد جمال حوراني: "يأتي هذا النشاط استكمالاً للتعاون مع قرى الأطفال SOS الذي تم مؤخراً برعاية أحد بيوت القرية، وذلك ضمن محور التعاون المجتمعي والعمل التطوعي لبرنامج "معاً" الخاص بالمسؤولية الاجتماعية للبنك العربي والذي يدعم النشاطات والمبادرات المجتمعية الهادفة إلى تعزيز قيم التكافل الاجتماعي وتقديم الدعم لفاقدي الرعاية الأسرية وبالأخص للأطفال بمشاركة وتطوع موظفي البنك." وأضاف: "كما نثمّن دور قرى الأطفالSOS  فلسطين في تقديم الرعاية والاهتمام المناسبين لتوفير حياة كريمة ونموذجية لأطفال القرية."

ومن جانبه قال السيد محمد الشلالدة: "قرى الأطفال تعتز بزيارة السيد جمال حوراني وعائلة البنك العربي كما نعتبر مثل هذه الزيارات المشجعة إلى قرية الأطفال SOS والاهتمام بالأطفال فاقدي الرعاية الأسرية جزءاً من المسؤولية المجتمعية للشركات الفلسطينية والبنوك والمؤسسات العاملة في القطاع الخاص."

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك العربي قد قدم دعمه لرعاية أحد بيوت قرى الأطفال SOS والتي تُعنى برعاية الأطفال الأيتام وتوفير الرعاية الأسرية اللازمة لهم ضمن برنامجه الخاص بالمسؤولية الاجتماعية "معاً". وتعتبر قرى الأطفال SOS فلسطين جمعية غير ربحية مسجلة في فلسطين كجزء من قرى الأطفال SOS العالمية والتي تعمل في أكثر من 136 دولة وإقليم حول العالم بشكل أساسي لتقديم خدمات الرعاية البديلة للأطفال الذين فقدوا الرعاية الأسرية أو من هم تحت خطر فقدانها، وذلك من خلال توفير بيوت داخل القرى يعيشون فيها مع أم مُحبة تقوم برعايتهم إلى جانب أخوة وأخوات في جو أسري يمكّنهم من تطوير علاقاتهم وقدراتهم الفردية ويساعدهم في النمو داخل أسرة للاعتماد على أنفسهم ومواجهة تحديات الحياة في المستقبل.