الخميس  07 تموز 2022
LOGO

محافظة القدس: محكمة الاحتلال تعطي الضوء الأخضر لتنفيذ مشروع القطار الهوائي (صورة)

2022-05-16 11:31:44 AM
محافظة القدس: محكمة الاحتلال تعطي الضوء الأخضر لتنفيذ مشروع القطار الهوائي (صورة)
قطار هوائي

متابعة الحدث

ضمن محاولات الاحتلال الممتدة منذ ما يزيد عن 74 عاما لفرض سيادته على مدينة القدس، عبر بناء مشاريع وتمرير مخططات لصالح تهويدها، تحمل في باطنها الطابع "التلمودي" و"اليهودي"، صادقت ما تُسمى "المحكمة الإسرائيلية العليا" أمس الأحد بشكل مفاجئ على إقامة "قطار هوائي" في البلدة القديمة بالمدينة، ضاربة بعرض الحائط كافة الالتماسات التي تعارض بناءه، ومانحة بهذا الرفض الضوء الأخضر للبدء بتنفيذ المشروع.

وقالت محافظة القدس في بيان إن هذا المشروع الذي يرفضه الأهالي والتجار والجمعيات المدنية الفلسطينية، سيعرض البلدة القديمة القديمة على صعيد الموروث الثقافي والحضاري والمعماري الفلسطيني والمقدسي لمخاطر كبيرة.

وأكدت المحافظة أن المشروع يواجه انتقادات كبيرة بسبب المخاطر المترتبة عليه، إذ أن إقامة القطار الجوي الممتد حتى عمق البلدة القديمة في القدس، لا يخدم إلا هدفا واحدا وهو تكريس وجود الاحتلال ومستوطنيه في المدينة بحيث تصبح ذات طابع يهودي كامل.

وقال المحلل السياسي فخري أبو ذياب لـ"صحيفة الحدث" إن ممارسات الاحتلال هذه تندرج في إطار محاولات تهويد المدينة وممارسة عمليات التطهير العرقي، وعمل الاحتلال الدؤوب لتغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي في مدينة القدس، والمشهد الكلي في هذه المدينة لصالح المستوطنين والرواية الصهيونية.

وأضاف: الاحتلال يحاول من خلال هذه الممارسات والمخططات إضفاء الطابع اليهودي على المدينة، من خلال محاولة إخفاء الملامح العربية والإسلامية عنها.

وسيتخلل تنفيذ مسار القطار عمليات هدم وتغيير ديمغرافي في البلدة، سيما وأن المخطط وفقا للإعلام العبري يأتي بطول 1.4 كم ويمر بأربع محطات وبإمكانه حمل 3 آلاف شخص في الساعة في ذروة عمله.

ويمتد المشروع من محطة القطارات القديمة في طريق الخليل إلى "جبل صهيون"، وبعدها سيصل إلى باب المغاربة، حيث سيتم إقامة محطة ليستخدمها المستوطنون في الوصول إلى حائط البراق والبلدة القديمة، ومن هناك سيواصل القطار مسيره باتجاه "ناحال كدرون" وجبل الزيتون وفندق الأقواس.

وأكد أبو ذياب أن أهالي بلدة سلوان الملاصقة للمسجد الأقصى قدموا اعتراضا على المشروع، إلى جانب أهالي البلدة القديمة.

وكانت ما تسمى بـ"لجنة البنى التحتية الإسرائيلية" قد صادقت على مخطط في عام 2019، ويشمل إنشاء "القطار الهوائي"، وهو مشتق من "المشروع الهيكلي الخاص المحيط بالقدس القديمة"، والذي بدأ الاحتلال في العمل عليه قبل أكثر من عشر سنوات. والذي يربط جبل الزيتون بساحة البراق، ويشمل المخطط عدة محطات.