الإثنين  04 تموز 2022
LOGO

الاحتلال يمنع الشيخ رائد صلاح من السفر إلى الخارج

2022-05-22 08:39:57 AM
الاحتلال يمنع الشيخ رائد صلاح من السفر إلى الخارج
الشيخ رائد صلاح

الحدث 48

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، من السفر إلى الخارج، حيث كان في طريقه إلى تركيا.

ولفت الشيخ رائد صلاح إلى أنه فحص اسمه على موقعه الشخصي، وتبيّن أنه لا يوجد أيّ أوامر أو قرارات تمنعه من السفر، وتابع، "كان من المفترض أن أسافر اليوم إلى تركيا، وقبل أن أسافر قُمنا بفحص موقعي الشخصي الرسمي الذي يُبيّن هل هناك أمر يمنع سفري أم لا وتبيّن أنه لا يوجد أيّ أمر منع في خانتي الرسمية الشخصية".

وأشار إلى توجُّهه إلى مطار (اللد) اليوم للسفر وبعد أن تمّ فحص حقائبه وهو في طريقه إلى الطائرة حضر بعض العاملين في المطار وطلبوا تفتيش حقيبته وأبلغوه بأنه ممنوع من السفر.

وأضاف، "طلبت منهم أوراق رسمية تُثبت أنني ممنوع من السفر فقالوا إنه لا يوجد لديهم وإنني أستطيع أخذ تلك الورقة من وزارة الداخلية بالمطار فتوجّهت إلى وزارة الداخلية بالمطار وتبيّن أنّ مكتبهم مغلق، بعد ذلك عُدنا إلى موقع شركة الطيران لنحصل على تذكرة السفر لأنه لا يوجد أيّ منع رسمي أوقانوني بهذه الحالة فقالوا لنا توجّهوا للمسؤولين عن الأمن وقالوا لنا هناك  أمر منع من محكمة حيفا".

وأردف، "قلت لهم إنّ إجابتهم متناقضة، فمرة تقولون وزارة الداخلية هي من منعت ومرة تقولون أنّ محكمة حيفا من أصدرت القرار". وأكد الشيخ رائد صلاح، أنه لم يحصل على أيّ ورقة في المطار تُثبت أنّ هناك قرار رسمي بمنعه من السفر، وتابع، "وللتأكيد على أنّ الروايات كلها باطلة دخلنا مرة أخرى إلى موقعي الشخصي الرسمي ولم أجد أيّ منع من السفر".

وفي منتصف فبراير الماضي، أصدرت وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال أياليت شاكيد قرارًا بمنعه من السفر لمدة شهر قابلة للتمديد لمدة 6 أشهر.

وقالت سلطات الاحتلال في حينه، إنّ القرار جاء للحيلولة دون استئناف الشيخ صلاح نشاطه بالخارج لصالح الحركة الإسلامية.

وأفرجت سلطات الاحتلال في شهر ديسمبر/كانون الأول، الماضي عن الشيخ صلاح بعد اعتقال دام 16شهرًا.