الثلاثاء  05 تموز 2022
LOGO

مساع أمريكية لتطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية.. ما علاقة تيران وصنافير؟

2022-05-24 08:46:09 AM
مساع أمريكية لتطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية.. ما علاقة تيران وصنافير؟
تعبيرية

ترجمة الحدث

كشف موقع والا العبري أن الإدارة الأمريكية تتوسط بشكل سري بين المملكة العربية السعودية ومصر من أجل استكمال نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير من القاهرة  للرياض.

وأوضح الموقع اليوم الثلاثاء أن المساعي الأمريكية السرية تهدف كذلك إلى تطبيع العلاقات بين السعودية و"إسرائيل"، وهو ما سيعتبر إنجازا فريدا لحكومة نفتالي بينيت.

وتنص اتفاقية "السلام" بين مصر و"إسرائيل" على خلو جزيرتي تيران وصنافير من القوات العسكرية وخضوعهما للرقابة الدولية، وأي تغيير في الوضع القائم يحتاج لموافقة إسرائيلية.

ونقل الموقع عن مسؤولين أمريكيين أن السعوديين يتجهون لإنهاء عمل فرق المراقبة الدولية بالجزيرتين في مقابل التعهد بإبقاء الجزيرتين بدون قوات عسكرية وضمان حرية الإبحار في مضيق الجزيرتين.

وكشف المسؤولون الأمريكيون أن "إسرائيل" تريد مقابل الموافقة على نقل السيادة إلى السعودية على الجزيرتين، تطبيع العلاقات معها من قبل النظام السعودي.

وبين الموقع العبري أن "إسرائيل" طلبت أن تسمح للطائرات الإسرائيلية باستخدام أجوائها في الرحلات نحو شرق آسيا وهذا ما يسمح بتقليل ساعات السفر، وقد أعطت السعودية موافقة على ذلك، ولكنها لم تسمح إلا للطائرات الإسرائيلية المتجهة نحو الإمارات والبحرين باستخدام أجوائها.