الخميس  11 آب 2022
LOGO

مع اقتراب عيد الأضحى.. قوات الاحتلال تصعد من انتهاكاتها في بلدة سلوان

2022-07-06 12:47:18 PM
مع اقتراب عيد الأضحى.. قوات الاحتلال تصعد من انتهاكاتها في بلدة سلوان
الاحتلال يغلق طريقا في سلوان

متابعة الحدث

فرضت طواقم بلدية الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، غرامات مالية على مركبات المقدسيين في حي وادي الربابة بسلوان جنوبي المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر محلية بأن طواقم البلدية فرض الغرامات المالية رغم وقوف المركبات في طرق ترابي.

وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان فخري أبو ذياب لصحيفة الحدث إن ممارسات الاحتلال هذه تأتي ضمن حملة تضييق الخناق على المواطنين، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، فهو يسعى دوما إلى تنغيص فرحتهم في كافة الأعياد الدينية والمناسبات الاجتماعية والوطنية، من خلال استفزاز مشاعر المواطنين، منوها أن هذا جزء من معاناة المقدسيين.

وأضاف: كما يحاول الاحتلال بتحريره للمخالفات وفرضه للضراب على المحلات التجارية، سلب أموال المواطنين تطبيقا لسياسة الطرد والتهجير وتصفية الوجود التي يعي لها المقدسيون جيدا، ويدفعون الأثمان في سبيل أن يبقوا شوكة في حلق الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء فتيين بعد اقتحام منزليهما في بلدة سلوان.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-القدس أن قوات الاحتلال برفقة عناصر من المخابرات اقتحموا أحياء البلدة فجرا، واعتقلوا الفتيين قسام الأعور وإبراهيم فروخ.

وأوضح المركز أن مواجهات عنيفة اندلعت في ساعة متأخرة من مساء أمس في حي بطن الهوى في بلدة سلوان، عقب اعتداء المستوطنين على الأطفال والشبان خلال جلوسهم في الحي.

وقال فخري أبو ذياب لصحيفة الحدث، إن اعتداءات المستوطنين وحراسهم تجري بشكل دائم، لكن بالأمس كان هناك استفزاز للمواطنين واعتداء على السكان في حي بطن الهوى.

وأضاف: كما أن شرطة الاحتلال شاركت في إلقاء قنابل الغاز المسيلة للدموع والصوت والرصاص الحي على المواطنين والاعتداء على الأطفال والمنازل.

وأفادت جمعية الأمل الطبية بوقوع 75 إصابة أغلبها حالات اختناق بالغاز خلال اقتحام قوات الاحتلال للبلدة الليلة الماضية.

وأكد أبو ذياب أن هذا جزء من محاولة تنغيص الحياة على السكان وتحديدا في حي بطن الهوى المراد من قبل المستوطنين الاستيلاء على منازله وطرد سكانه، وهو نوع من محاولة دفع الناس إلى الرحيل عن هذه المنطقة.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال حيث تصدى المواطنون لهم ما أسفر عن اعتقال عدد منهم وإصابة آخرين.