الجمعة  30 أيلول 2022
LOGO

رغم خطورة وضعه الصحي: الأسير عواودة يواصل إضرابه لليوم 158

2022-08-17 11:03:27 AM
رغم خطورة وضعه الصحي: الأسير عواودة يواصل إضرابه لليوم 158
الأسير خليل عواودة

الحدث للأسرى

يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم 158 يوما، رفضا لاعتقاله الإداري، في ظل تدهور خطير على وضعه الصحي.

وجددت هيئة شؤون الأسرى والمحررين تأكيدها على أن الحالة الصحية للأسير عواودة تزداد سوءا يوما بعد يوم، وفقد أكثر من نصف وزنه ويعاني من الضعف والوهن، وعدم الرؤية، ويعاني من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس، ودُوار شديد، ولا يستطيع المشي، ويتنقل على كرسي متحرك.

ورفضت محكمة الاحتلال، أول أمس الاثنين، الاستئناف الذي قدمته محامية الأسير عواودة للإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية.

وحمّلت الهيئة حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير.

وكانت زوجة المعتقل خليل عواودة، تمكنت قبل السبت الماضي من زيارته في مستشفى "أساف هروفيه" قرب اللد داخل أراضي الـ48، وقالت إن زوجها يعاني من فقدان للذاكرة ولا يتذكر أسماء بناته، موضحة أنه فقد أكثر من نصف وزنه ويعاني من الضعف والوهن، وعدم الرؤية لدرجة أنه لم يتعرف عليها.

ولفتت عواودة إلى أن خليل أبلغها أنه مستمر في الإضراب حتى انتزاع حريته، وشدد على أن إضرابه عن الطعام "ليس ضد الحياة إنما ضد القيد ومن أجل انتزاع حريته"، مؤكدة أن معنوياته عالية جدا رغم خطورة وضعه الصحي.

يذكر أن المعتقل عواودة، استأنف إضرابه في 2/7/2022، بعد أن علّقه في وقت سابق بعد 111 يومًا من الإضراب، استنادًا إلى وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ الاحتلال نكث بوعده، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّا جديدا لمدة أربعة أشهر، علمًا أنّه معتقل منذ 27/12/2021، حيث أصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداريّا مدته ستة أشهر، وتم تجديد أمر اعتقاله للمرة الثانية لمدة أربعة أشهر، وجرى تثبيتها على كامل المدة.

كما يواصل ثلاثة معتقلين إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجًا على استمرار اعتقالهم، وهم: الشقيقان المعتقلان أحمد وعدال حسين موسى من بلدة الخضر المضربان منذ احدى عشرة يوماً من تاريخ اعتقالهما في 7 آب 2022، رفضًا لاعتقالهما الإداريّ، حيث يقبعان في زنازين سجن "عوفر"، وأصدر الاحتلال بحق أحمد أمر اعتقال إداريّا لمدة أربعة شهور، وبحقّ عدال ثلاثة شهور، والشيخ يوسف الباز (64 عامًا) من اللد بأراضي 1948، إضرابه عن الطعام، رفضًا لاستمرار اعتقاله التعسفي لليوم السابع على التوالي، في مستشفى "سوروكا" الإسرائيليّ، حيث نقل إليه يوم الجمعة الماضي من سجن "ريمون، إثر تدهور وضعه الصحي.