السبت  03 كانون الأول 2022
LOGO

الداخل المحتل.. استعدادات لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصى السبت

2022-09-27 12:44:08 PM
الداخل المحتل.. استعدادات لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصى السبت
أرشيفية

الحدث 48

تتواصل الاستعدادات لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصى، والتي تشمل زيارات لعوائل الشهداء ووضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء في جت وأم الفحم ومعاوية والناصرة وكفر كنا وكفر مندا وسخنين وعرابة، ومسيرة مركزية ومهرجان خطابي في مدينة عرابة البطوف، يوم السبت المقبل، 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2022.

وشهداء هبة القدس والأقصى الـ13 هم: رامي غرّة (جت المثلث)، أحمد صيام جبارين (معاوية)، محمد جبارين ومصلح أبو جراد (أم الفحم)، وسام يزبك، وإياد لوابنة، وعمر عكاوي (الناصرة)، محمد خمايسي (كفر كنا)، رامز بشناق (كفر مندا)، عماد غنايم ووليد أبو صالح (سخنين)، علاء نصار وأسيل عاصلة (عرابة).

وعقد في قاعة المؤتمرات ببلدية عرابة، مساء يوم السبت الماضي، اجتماع موسع ضم كلا من رؤساء السلطات المحلية في عرابة وسخنين ودير حنا واللجان الشعبية في البطوف وممثلين عن لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، لوضع برنامج إحياء الذكرى السنوية الـ22 لهبة القدس والأقصى.

وأجمع المتحدثون في الاجتماع على ضرورة الحشد لإنجاح فعاليات الذكرى، وعلى رأسها المهرجان المركزي الذي سيقام في عرابة، في الأول من تشرين الأول المقبل.

ولفت المتحدثون إلى أن المخاطر التي أدت إلى اندلاع هذه الهبة، قبل 22 عاما، لا تزال قائمة، بل ازدادت خطورتها وحدّتها في ظل الاقتحامات المتكررة للحرم القدسي الشريف والانتهاكات المتواترة للمقدسات والأوقاف الإسلامية والمسيحية على طول البلاد وعرضها.

وأكد المتحدثون على أهمية تنظيم الفعاليات المتنوعة في هذه المناسبة ومنها زيارة عوائل الشهداء وزيارة أضرحة الشهداء، صبيحة يوم السبت المقبل، وتنظيم المسيرات المحلية في مختلف البلدات، وتخصيص حصص في المدارس للحديث عن المناسبة وخلفيتها وتداعياتها، على أن يختتم هذا اليوم بالمهرجان المركزي القطري الذي سيعقد في ساحة النصب التذكاري في مدخل عرابة الشمالي، الساعة الرابعة من يوم السبت، الأول من تشرين الأول.

 

المصدر: عرب 48