الأحد  29 كانون الثاني 2023
LOGO

3 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق في قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

2022-12-09 03:29:48 PM
3 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق في قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
أرشيفية

الحدث الفلسطيني

أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني، اليوم الجمعة، جراء اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

ودعت للمسيرة، هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفعاليات محافظة قلقيلية، على شرف الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد الوزير زياد أبو عين، والذكرى الخامسة والثلاثين لانتفاضة الحجارة.

وشارك في المسيرة، نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ومحافظ قلقيلية رافع رواجبة، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان، وقادة العمل الوطني وحشد من أهالي القرية والمحافظة.

وفور انطلاق المسيرة، أطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المشاركين، ما أدى الى إصابة ثلاثة مواطنين  بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.

وأكد العالول على استمرار نهج المقاومة الشعبية في كفر قدوم وكل الأماكن التي تناهض الاحتلال والاستيطان، قائلا إن "المقاومة هي خيارنا الوحيد ولا تراجع عنها في ظل ما نشهده من توسع في الاستيطان على حساب أراضينا".

وأضاف أن إحياء ذكرى الشهيد أبو عين والانتفاضة الأولى يعزّز فينا حب هذه الأرض والانتماء لها.

بدوره، قال رواجبة إن أبناء شعبنا متمسكون بالأرض والحقوق والثوابت مهما واجهوا من تحديات بفعل جرائم الاحتلال وانتهاكاته، قائلا: "إن أهالي كفر قدوم نموذج حي ومصغّر عن أبناء شعبنا في كل مكان، فاينما تذهب ستجد من يناضل ويقاتل بأبسط الأشياء دفاعا عن أرضه وحمايتها".

بدوره، شدد شعبان على مواصلة المقاومة الشعبية واتباع نهج الشهيد أبو عين ودرب الشهداء في ذلك،  مشيرا إلى أهمية تصعيد المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن ردا على مخططات الاحتلال الاستيطانية التي تستهدف مصادرة الأراضي وتقسيم الضفة الغربية الى كانتونات معزولة.

وأكد المشاركون في المسيرة استمرار مقاومتهم وخروجهم بمسيرتهم الأسبوعية حتى تحقيق أهدافهم وعلى رأسها إعادة فتح الشارع الرئيس للقرية والمغلق منذ عام 2003.