الثلاثاء  26 أيار 2020
LOGO

الاحتلال يخير الأسرى المضربين بين الموت و الأبعاد!

2015-09-21 10:30:25 AM
الاحتلال يخير الأسرى المضربين بين الموت و الأبعاد!
صورة ارشيفية
 
#الحدث-وكالات
 
عرضت الأجهزة الأستخبارية الاسرائيلية على الأسرى الإداريين المضربين الإبعاد إلى خارج الوطن، الا أن جميع المضربين رفضوا ذلك مطالبين بإنهاء اعتقالهم الاداري.
 
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها بان حكومة الاحتلال ترفع شعار موت المضربين أو ابعادهم لخارج الوطن، في محاولة لابتزازهم ومساومة المضربين بوسائل غير اخلاقية وغير قانونية.
 
وأفادت الهيئة أن 7 أسرى آخرين انضموا للاضراب المفتوح عن الطعام تضامناً مع الاداريين، ليرتفع عدد المضربين إلى 15 اسيراً، مشيرة إلى أن نطاق الاضراب سيتسع، بعد تهديد الأسرى بانضمام اعداد كبيرة حتى تاريخ 10/10/2015 اذا لم تتوقف حكومة اسرائيل عن استمرار الاعتقال الاداري وتجديد الاعتقال بطرق تعسفية وروتينية.
 
وشددت على أن حكومة اسرائيل تتعاطى بعدم مبالاة مع مطالب المضربين، وتقوم  بعزلهم وممارسة الضغط عليهم وتحاول مساومتهم مقابل العلاج لوقف اضرابهم.
 
وبينت الهيئة بأن جميع المضربين لا يتناولون سوى الماء، ويرفضون اي شكل من المدعمات وبعضهم يقاطع الفحوصات الطبية، وأن جميعهم يقبعون في زنازين العزل الانفرادي، وتمارس عليهم ضغوطات شديدة لاجبارهم على وقف اضرابهم، حيث يتم عزلهم ونقلهم بشكل مستمر، ووضع صعوبات أمام زيارة المحامين.
 

وذكرت الهيئة أن المضربين وهم: نضال ابو عكر، شادي معالي، منير ابو شرار، بدر الرزة، غسان زواهرة، بلال الصيفي، معاذ ابو نصار، عدي بيومي، محمد هوارين، معتصم رقباني، احمد عدوي، اشرف الزغاري، حسن الزغاري، ربيع جبريل، سليمان سكافي.