الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

متابعة "الحدث"| روسيا: لا غاز لتركيا ولا تركيا في غزة

مع قرب التوصل لاتفاق تركي اسرائيل

2016-02-18 08:39:31 PM
متابعة
دوري غولد وسيرغي لافروف (تصوير وزارة الخارجية الروسية)

الحدث- ناديا القطب

 

أعربت روسيا عن استيائها من قرب توصل حكومة الاحتلال الإسرائيلي وتركيا إلى اتفاق ينهي خمس سنوات من القطيعة بينهما على إثر حادثة مرمرة عام 2010. وأشارت إلى أنها لا تريد أن يكون لتركيا أي موطئ قدم في قطاع غزة، كما أنها لا تريد من إسرائيل تصدير الغاز لتركيا.



وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد قدم تحفظات حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء في موسكو بعد ظهر يوم الخميس مع مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلي دوري غولد حول الاتفاق الإسرائيلي التركي المحتمل.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون الإجابة عن أية أسئلة حول هذا الموضوع. منذ اسقاط طائرة روسية فوق سوريا، وتدهورت العلاقات بين موسكو مع تركيا، والكرملين غير معنية بأي نفوذ تركي في غزة أو أية علاقات تصدير للغاز من إسرائيل لتركيا، نظرا لكون روسيا هي المورد الوحيد للغاز لتركيا.



أما البنود الرئيسية التي كانت على جدول الأعمال الإسرائيلي فتتعلق بالوضع في سوريا وتقارير وسائل الإعلام عن وصول أول شحنة من صواريخ S-300 لإيران من روسيا.



أما الجانب الروسي، فقد كانت واحدة من القضايا الرئيسية التي أثارها متمثلا بالاتصالات بين اسرائيل وتركيا بخصوص الاتفاق بيهما، والذي قد ينهي أزمة منذ خمس سنوات منذ حادثة مرمرة في عام 2010.



وتشعر روسيا، والتي دخلت في صراع حاد مع تركيا منذ إسقاط طائرة روسية فوق سوريا في نوفمبر من العام الماضي، تشعر بالقلق إزاء بعض الفوائد التي ستعود على حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان سيحصل في سياق اتفاقه مع إسرائيل.



وقال مصدر اسرائيلي على دراية بالموقف الروسي بشأن الاتصالات بين اسرائيل وتركيا إن موسكو لا ترغب في وجود تركيا أو الحصول على موطئ قدم لها في قطاع غزة.

 


وكانت تركيا، وكجزء من المفاوضات مع إسرائيل، قد طالبت بحرية الوصول إلى غزة وبمنحها وضعا خاصا لإدخال المعدات الإنسانية إلى قطاع والعمل على إعادة بناء البنية التحتية، مثل مولد الطاقة لتوليد الكهرباء.