الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

خريشة لـ "الحدث"| نجاة أبو بكر غادرت التشريعي بناء على توصية من الرئيس

كان لا يجب أن تمثل أمام النائب العام

2016-03-10 04:56:43 PM
خريشة لـ
نجاة أبو بكر

 

الحدث- ناديا القطب

 

قال د. حسن خريشة، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، إن النائب نجاة أبو بكر قد غادرت اليوم الخميس الموافق 10 آذار 2016، المجلس التشريعي الفلسطيني بصحبة رئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد للمثول أمام القائم بأعمال النائب العام، وبتوصية من الرئيس محمود عباس.

 

وأوضح خريشة لـ "الحدث": "إنه ما كان يجب على د. نجاة أن تمثل أمام القائم بأعمال النائب العام، لما في ذلك من مساس بالحصانة البرلمانية."

 

مضيفاً: "إن ذهابها إلى النائب العام يمس بالحصانة البرلمانية للنائب وتمس بدوره المستقبلي."

 

وكان الأحمد، قد أعلن عن انتهاء الأزمة وفق ما أسماه "في إطار القانون"، موضحاً أن "القائم بأعمال النائب العام يحق له الاستماع للنائب ضمن الأصول والضوابط القانونية المرعية بموافقة النائب والمجلس التشريعي، وهذا ماجرى بالفعل."

 

دون أن يوضح الاحمد الآلية التي قام من خلالها بالحصول على موافقة المجلس التشريعي على الأمر، وذلك في انتهاك واضح لأحكام المادة (53)  من القانون الأساسي الفلسطيني

 

وكان أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، نيابة عن الكتل والقوائم البرلمانية انتهاء أزمة النائب نجاة أبو بكر حيث جرى الاستماع من قبل  النائب العام للنائب أبو بكر في إطار القانون، مضيفا أنه يحق للنائب العام الاستماع للنائب ضمن الأصول والضوابط القانونية المرعية بموافقة النائب والمجلس التشريعي، وهذا ما جرى بالفعل.

 

وأضاف الأحمد في تصريحات صحفية: "إننا سنبقى داعمين لسيادة القانون والقضاء ومبدأ الفصل بين السلطات."

 

من جانبه أكد خريشة: "أن القرار أولاً وأخيراً يعود إلى النائب أبو بكر، ولقرار كتلتها." 

 

يذكر أنه بخروج النائب أبو بكر من المجلس التشريعي الفلسطيني تكون قد أنهت النائب أبو بكر اعتصامها الذي بدأ في 25 شباط الماضي واستمر لمدة 14 يوما على التوالي.