الثلاثاء  25 كانون الثاني 2022
LOGO

خاص الحدث| هل ستشكف قيادة كتائب القسام وجوه مجلسها العسكري اليوم؟

2018-03-25 01:09:09 PM
خاص الحدث| هل ستشكف قيادة كتائب القسام وجوه مجلسها العسكري اليوم؟
كتائب القسام (حماس)

 

خاص الحدث

تجري كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، اليوم الأحد، مناورات عسكرية بعنوان "الصمود والتحدي"، في ظل تحديات وأزمات داخلية وخارجية يعيشها قطاع غزة، كان آخرها تراجع مسار المصالحة الفلسطينية الداخلية، واتهامات طالت حركة حماس بالوقوف وراء تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله أثناء زيارته مؤخراً للقطاع.

المناورة التي لا تعتبر فريدة من نوعها، بعد أن تحولت إلى تقليد سنوي، تمتاز هذا العام بالتعقيدات المحيطة بالقطاع وحركة حماس، وتزامنها مع مناورات إسرائيلية وأمريكية مشتركة، وتزايد وتيرة الحديث عن موجة جديدة من التصعيد بين إسرائيل وفصائل المقاومة، قد تبادر لها إسرائيل أو تتدحرج بشكل غير مخطط نتيجة حدث تكتيكي، يمكن أن يتحول إلى مواجهة شاملة، كما حدث مع زرع العبوات، التي أدت إلى إصابة أربعة جنود إسرائيليين.

الجديد في هذه المناورة والذي علمت به "الحدث" أن كتائب القسام ستنشر لأول مرة في تاريخها فيديو وصور للمناورة، وستكشف من خلالها عن وجوه وهوية مجلسها العسكري دون أقنعة أو لثام.

المصدر أفاد "الحدث" أن الخطوة تنضوي على أكثر من رسالة داخلية وخارجية، منها أن القسام جيش منظم وقادر على الدفاع عن غزة، وأن النشر قد يضم كل قادة السرايا العسكرية والرتب الأعلى.

هدف آخر هو رفع المعنويات، وكسب مزيد من الثقة بالجيش الذي يعتبر العمود الفقري للمقاومة الفلسطينية، عدا عن أن المجلس معروف، وإن كان بشكل غير رسمي وفي الأطر الداخلية للحركة فقط .

محمد الضيف الذي يعد القائد الأول، وهو لن يتم الكشف عن وجهه اليوم، لأنه سيبقى سرا إلى الأبد وفق ما قالت مصادرنا، بالإضافة إلى أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم كتائب القسام.

يذكر أن القسام مكون في قطاع غزة من خمس ألوية وكل لواء من أربع إلى خمس كتائب، وكل كتيبة من أربع إلى خمس سرايا، وكل سرية من أربع فصائل، وكل فصيل يضم 50 مقاتلاً.