الثلاثاء  16 آب 2022
LOGO

خاص الحدث| أساليب الحرب النفسية الإسرائيلية ضد مسيرة العودة

2018-03-28 01:17:39 PM
خاص الحدث| أساليب الحرب النفسية الإسرائيلية ضد مسيرة العودة
مسيرة العودة (ارشيفية)

 

الحدث- عصمت منصور

أطلقت إسرائيل حملة منظمة على شبكات التواصل الاجتماعي باللغة العربية ضد مسيرة العودة، التي ستنطلق بعد يوم غد من غزة باتجاه السلك الحدودي.

الحملة شنتها إسرائيل تحت عنوان   (فوضى وليس حق عودة)؛ تهدف إلى إيصال رسائل مباشرة للجمهور في غزة، مفادها أن المسيرة هي محاولة من حركة حماس لحرف الأنظار عن مشاكل القطاع الداخلية مثل الكهرباء والصرف الصحي والبطالة وفق ما نشرته القناة 20 الإسرائيلية.

وركزت الحملة على الإنفاق المالي الكبير للمسيرة وليس أهدافها فقط، وزرع بذور الخوف من خلال تهديد المشاركين ودفعهم إلى التشكيك في نوايا وأهداف القائمين عليها، وإظهارهم على أنهم أداة لخدمة أهداف لا تخدم مصالحه،  وكل هذا يظهر بوضوع في الفيديوهات القصيرة التي ينشرها الناطق باسم جيش الاحتلال باللغة العربية افيخاي ادرعي.

وقال ادرعي للقناة، إن الجيش أنهى التحضيرات لمواجهة المسيرة، وأن هناك أدوات علنية وظاهر،  وأخرى سرية، بالإضافة إلى تعزيز وجود الجيش.

وشكك ادرعي،  بجدوى المسيرة، ووجه كلامه إلى الجمهور مباشرة، طالبا منه أن يحافظوا على أموالهم التي تذهب للأنفاق ومسيرة لن تحقق أي هدف يمكن أن يعود بالنفع على الناس.

من جانب آخر؛ هدد رئيس أركان جيش الاحتلال بالضرب بيد من حديد ومواجهة أي محاولة لاجتياز الحدود.