الجمعة  27 كانون الثاني 2023
LOGO

5 دروس هامة مستفادة من وسائل التواصل الاجتماعية

2014-12-02 03:12:35 PM
5  دروس هامة مستفادة من وسائل التواصل الاجتماعية
صورة ارشيفية
 
 
الحدث- وكالات
 
غالبا ما تصف المدرسة القديمة تقنيات العصر الجديدة بـ"قتلة الثقافة". وعلى الرغم من أن الوقت الذي يقضيه الناس في استخدام تطبيقات مثل الفيسبوك مع (1.3 مليار مستخدم - ما يقرب من سدس سكان العالم)، وتويتر (ما يقرب من 300 مليون مستخدم) يمكن أن يكون ضاراً، إلا أن هناك أيضا العديد من الدروس التي يمكن أن نتتعلمها من هذه التطبيقات. وإليكم بعضاً منها.
 
1. الشجاعة في إظهار مشاعر الإعجاب. في الحياة، غالباً ما نتردد في إظهار مشاعر الاعجاب بشيء ما، وننتظر شخص آخر ليفعل ذلك. ولكن العكس تماماً يحدث في العالم الافتراضي، فأول شخص يضغط على زر "الاعجاب" سواء على الفيسبوك أو تويتر ويترك تعليقا يكون شخصاً جيداً وصديقاً رائعاً، مهما كانت الصورة أو الموضوع تافهاً!
 
2. تماما مثل الفيسبوك، قم بإلغاء زر "عدم الإعجاب" من حياتك. لعلك لم تفكر في ذلك من قبل ولكن الفيسبوك علمك كيف تبدي إعجابك بشيء ما وكيف تصمت وتمتنع عن إيذاء مشاعر الآخرين بعدم إضافة زر "عدم الإعجاب". مع أن الامر لن يأخذ الكثير من الوقت لأحد المبرمجين لإضافة هذا الزر، إلا أن الفيسبوك علمك التسامح واختصار المشاكل.
 
3. تكوين آراء خاصة ومنفردة ومستقلة عن الآخرين. لقد علمك الفيسبوك وتوتير كيف يكون لك رأي حول العديد من الأشياء، والامور المختلفة بعد أن كنت مجرد متلقي لأراء الآخرين.
 
4. المشاركة الفعالة. في الحياة عادة ما نحتفظ بالامور التي نحبها لكن الفيسبوك وتويتر علمنا كيف نشارك الآخرين ما نعرف أو نملك سواء معلومة أو وصفة أو صورة من شأنها أن تفيد الآخرين. المشاركة سلوك فريد وطبع رائع لم يكن موجوداً بهذه الكثافة قبل التكنولوجيا الحديثة إليس كذلك؟
 
5. كسب صدقات عديدة والتعرف على أصدقاء جدد. قبل الفيسبوك كنت تسمع أخبار اصدقائك من أصدقاء أخرين وتتصور حياتهم أو أشكالهم ولكن بفضل وسائل الاعلام الاجتماعية الحديثة أصبح هؤلاء الأصدقاء يطلون عليك من نافذة خاصة بصورهم وحياتهم اليومية وأطفالهم وانجازاتهم لقد اعاد الفيسبوك والواتسآب وتويتر الكثير من الخيوط المقطوعة.