الخميس  27 كانون الثاني 2022
LOGO

أول سفينة تبحر من غزة لكسر الحصار (صور+فيديو)

2018-05-29 11:03:35 AM
أول سفينة تبحر من غزة لكسر الحصار (صور+فيديو)
ميناء غزة (تصوير: مثنى النجار)

 

الحدث - سجود عاصي

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء أول سفينة لكسر الحصار من ميناء غزة في القطاع  تجاه العالم، وتهدف هذه السفينة إلى الضغط على العالم والدول العربية من أجل العمل على كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة.

وأفاد مراسل الحدث في غزة، أن عملية إبحار السفينة وانطلاقها من ميناء غزة هي فعالية رسمية ورمزية فقط، بادرت إليها الهيئة العليا لكسر الحصار، وستسير السفينة ضمن المسافة المسموح بها من قبل الاحتلال الإسرائيلي دون أي مخاطرة بالولوج إلى الطرف الآخر والفعاليات التي سترافقها ما هي إلا من أجل الضغط على العالم لرفع الحصار.

وقال رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار عن غزة علاء البطة لـ "الحدث"، إن اللجنة آثرت واختارت هذا اليوم بعناية شديدة بالتزامن مع الذكرى الثامنة للجريمة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق سفينة مرمرة التركية، وهي رسالة سلام إلى العالم، بإطلاق أول سفينة تنطلق من غزة منذ عام 1967.

وشدد البطة على أن رسالة الفلسطينيين ستصل إلى كل العالم، وهي خطوة لتذكير العالم والمجتمع الدولي بواجباته تجاه غزة المحاصرة منذ 11 عاما، وستقل السفينة نحو 30 شخصا، منهم المرضى والمصابين والطلاب.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش خلال كلمة له، إنه لن يتم السماح للاحتلال الإسرائيلي بمواصلة الاعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني دون رد، مؤكدا على استمرار مسيرات العودة حتى إنهاء الحصار عن قطاع غزة وتحقيق حلم العودة.

ودعا البطش أحرار العالم إلى العمل من أجل إنهاء الانقسام الذي هو سبب رئيسي في تشديد خناق الحصار على قطاع غزة

ورغم إصابته، طالب محمد أبو عيد الدول العربية والجهات المعنية بالوقوف إلى جانب أهالي قطاع غزة ومساندتهم والعمل على رفع الحصار والتخفيف من آثاره كي يتمكن على الأقل من استكمال علاجه بعد إصابته في فعاليات مسيرة العودة بالقرب من موقع ملكة بخانيونس.

يشار إلى أن السفينة انطلقت عند الساعة الحادية عشر صباحا بالتزامن مع ذكرى سفينة مرمرة التركية التي راح ضحيتها عشرة متضامنين أتراك في التاسع والعشرين من مايو 2010.

وقال الطالب ساجد غسان، والذي لم يحالفه الحظ في السفر عبر معبر رفح لإكمال دراسته، "إننا نأمل أن تصل رسالتنا كشعب فلسطيني محاصر من خلال هذه السفينة المتجهة نحو جزيرة قبرص، ونتوقع كل الاحتمالات" من الاحتلال الإسرائيلي الذي يمركز زوارقه البحرية منذ ساعات الصباح الباكر للتصدي للسفينة.

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قد أعلنت خلال مؤتمر صحفي لها قبل أيام عن انطلاق أول رحلة بحرية من ميناء غزة نحو العالم، في ظل تحول القطاع إلى "سجن كبير".

وطالبت الهيئة في مؤتمرها الذي عقد أول أمس الأحد، الرئاسة والحكومة الفلسطينية برفع كافة العقوبات المفروضة على قطاع غزة دعما لصمودهم.

كما ودعت الهيئة إلى المشاركة والاحتشاد الثلاثاء المقبل في ميناء غزة لدعم أول رحلة بحرية نحو العالم في ذكرى مجزرة سفينة مرمرة.

وكانت اللجنة العليا لمسيرات العودة قد قررت أخذ زمام المبادرة لرفع الحصار والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني.