الأربعاء  10 آب 2022
LOGO

"إرهاب المياه".. مصطلح جديد للتضييق على الأسرى الفلسطينيين

2018-07-30 01:41:21 PM
الأسرى في السجون الإسرائيلية(ارشيفية)

 

الحدث ـــ محمد بدر

بدأت إدارة السجون الإسرائيلية في الحد من ساعات الاستحمام للأسرى الفلسطينيين، زاعمة أن الأسرى يقومون بإهدار المياه بشكل متعمد من أجل التأثير سلبا على ميزانية مصلحة السجون.

ووصف موقع روتر العبري الأمر بأنه "إرهاب المياه"، مشيرا إلى أن مصلحة السجون الإسرائيلية خلصت إلى أن الأسرى الفلسطينيين يستهلكون المياه بنسبة أكبر من السجناء الجنائيين.

وزعم الموقع أن الأسرى يستهلكون مئات الآلاف من الأمتار المكعبة من المياه، والتي قدّر ثمنها بملايين الشواقل سنوياً، ويفترض الموقع  أن الأسرى يهدفون للإضرار بـ"إسرائيل" من خلال الاستهلاك العالي للمياه.

وأوضح الموقع، أن  مصلحة السجون بدأت بالعمل على وقف المياه في الأنابيب في ساعات معينة، وذلك من أجل الحد من ساعات الاستحمام للأسرى.

وفي السياق، زعم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أن المياه التي يستهلكها الأسرى في سجون الاحتلال تزيد بنسبة 50% عن حاجة الأسرى الأساسية للمياه، مشددا على أن قرار تقليص ساعات ضخ المياه كان بأمرٍ منه.