الجمعة  09 كانون الأول 2022
LOGO

700 طالب في غزة.. ترفض الأونروا استقبالهم والمدارس الحكومية لا تستوعبهم

2018-08-30 11:41:47 AM
700 طالب في غزة.. ترفض الأونروا استقبالهم والمدارس الحكومية لا تستوعبهم
طالبات مدرسة في قطاع غزة (أرشيفية)

 

الحدث - سجود عاصي

بعدما رفضت بعض المدارس التابعة لإدارة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في غزة استقبال 700 طالب وطالبة في أول يوم دراسي بالأمس؛ اعتصمت مجموعة من الطلاب وذويهم أمام المدارس مدارس المحافظة الوسطى بغزة صباح اليوم الخميس، رفضا لمنعهم من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد.

وقال الناطق باسم وزارة التربية والتعليم صادق الخضور لـ الحدث، إن التربية والتعليم لن تحرم أي طالب فلسطيني من حقه في التعليم وخاصة الحالات الإشكالية، وسيتم العمل على استيعابهم بحسب إمكانيات المدارس، وقد تتوفر إمكانية استيعابهم في مدارس بعيدة عن مكان إقامتهم.، مشددا على أن مرافق التربية والتعليم في غزة لا يمكنها استيعاب طلاب الأونروا جملة واحدة وبشكل جماعي.

يشار إلى أن قطاع غزة يضم نحو 280 مبنى تعليم حكومي، منها 115 مبنى يعمل بدوام الفترتين الصباحية والمسائية، وهو ما يدلل بحسب الخضور على حجم الاكتظاظ الاستثنائي الذي يعاني منه قطاع التعليم في غزة، بوجود أزمة فيما يتعلق بالمباني، الأمر الذي جعل وزير التربية والتعليم يعلن عن موضوع الـ 100 مدرسة لتجاوز هذه المسألة.

وأكد الناطق باسم التربية والتعليم، للحدث، أن وكالة الأونروا لا تزال تقبل بعض الطلبة من غير اللاجئين، مشددا على أن التربية بصدد التواصل مع الوكالة لاستيضاح الأمر، مع العلم أن هناك قسم للتعليم العام للتنسيق بين التعليم في الوكالة والتربية وللإشراف على الحالات التي تنتقل ما بين مدارس الأونروا والمدارس الحكومية.

وفي ذات السياق، أكد مراسل الحدث في غزة أن مدرسة أبو طعيمة في مدينة خانيونس التابعة للأونروا، رفضت استقبال نحو 140 طالبا بالأمس، على الرغم من انتهاء إجراءات التسجيل الخاصة بهم بسبب كونهم يندرجون تحت بند المواطنين وليسوا لاجئين.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت الشهر الماضي، عن عدم قدرة مدارسها على استيعاب أي توقف لخدمات الأونروا في غزة، ودعت الوزارة دول العالم والمؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية والمدافعة عن الحق في التعليم إلى سرعة التدخل لوقف احتمالية توقف الوكالة عن تقديم كامل خدماتها؛ وهو ما سيؤثر على أبسط حقوق الإنسان من توفير الخدمات التعليمية والصحية وما دأبت الوكالة على تقديمه خلال عقود كاملة من عملها.

وبدوره، أكد رئيس برنامج التربية والتعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" فريد أبو عاذرة، يوم أمس، أن هناك تعليمات بخصوص تسجيل الطلاب المواطنين، مبينا أن الأمر ما زال قيد النقاش بين إدارة الوكالة والرئاسة، مع الإشارة إلى أنه لم يُتخذ أي قرار بشأن الموضوع حتى اللحظة، على الرغم من تأكيده على رفض 700 طلب للالتحاق بمدارس الأونروا للعام الدراسي الحالي.

يذكر أن الأونروا أعلنت عن عزمها افتتاح العام الدراسي الجديد في الموعد المحدد لهذا العام أمام نصف مليون طالب سيعودون إلى 711 مدرسة.

وتعاني الوكالة الأممية من أزمة مالية خانقة جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعدتها البالغة 365 مليون دولار.