الجمعة  21 كانون الثاني 2022
LOGO

كيس اسمنت "سند" في السوق الفلسطينية

2014-12-14 01:54:51 PM
كيس اسمنت
صورة ارشيفية
الحدث- رام الله

أطلقت شركة سند للصناعات الإنشائية كيس الاسمنت الفلسطيني في السوق الفلسطينية تماشيا مع الاستراتيجية الجديدة للشركة نحو التأسيس لإطلاق العلامة التجارية الجديدة لها والمضي قدماً في مراحل بناء أول مصنع اسمنت فلسطيني خلال السنوات المقبلة.
 
وقررت الشركة طرح كيس الاسمنت الجديد "سند" في السوق الفلسطينية بدلا من أكياس الاسمنت السابقة التي كانت تستوردها الشركة من الأردن وإسرائيل، وذلك حرصا من الشركة على تعبئة وتغليف الاسمنت المدخل إلى السوق الفلسطينية في أكياس فلسطينية بدلا من الأكياس الأخرى، وذلك لضمان محتوى الأكياس من أنواع الاسمنت المختلفة.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، السيد لؤي قواس إن "سند" قررت مع انطلاقة علامتها التجارية الجديدة وتنفيذها لاستراتيجيتها المستقبلية طرح كيس اسمنت فلسطيني كبديل عن الأكياس السابقة، وذلك بعد أن تم الاتفاق مع مصانع الاسمنت التي نستورد منها في الأردن وإسرائيل على تعبئة الاسمنت المكيس داخل الكيس الفلسطيني، وذلك إلى حين الانتهاء من بناء مصنع التعبئة والتغليف الفلسطيني الذي من المتوقع أن يتم إنشاؤه في أريحا ليبدأ عمله نهاية العام المقبل.
 
وأشار قواس إلى أن مصنع التغليف يقع على أرض كبيرة في أريحا وفيه مخازن عملاقة تستوعب كميات ضخمة من الاسمنت الذي سيخزن فيها لبدء عملية التغليف في الكيس الفلسطيني وطرحه مجددا في السوق الفلسطينية في كافة محافظات الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وأوضح قواس أنه مع بداية شهر شباط فإن كل الاسمنت المورد من قبل "سند" سيكون معبأ في الكيس الفلسطيني، مؤكداً على أنه لن يكون هنالك أي فرق في جودة الاسمنت من حيث النوعية والقوة والجودة، بل على العكس، ستعمل سند على الإشراف الكامل والمستمر على نوعية الاسمنت المقدم للسوق من خلال الفحوصات المخبرية اليومية للإسمنت.

ومن الجدير بالذكر، أن شركة "سند" كانت قد استوفت كافة الشروط والإجراءات المتبعة من قبل وزارة الاقتصاد الوطني وهيئة المواصفات والمقاييس الفلسطينية ووزارة البيئة لضمان ملاءمة المنتج من حيث الجودة والمواصفات للمواصفة العالمية والفلسطينية.