الجمعة  30 أيلول 2022
LOGO

خلافات بين مصر وحماس.. وتوقعات بمواجهة واسعة قريبة مع إسرائيل

2018-09-23 01:24:22 PM
خلافات بين مصر وحماس.. وتوقعات بمواجهة واسعة قريبة مع إسرائيل
قيادات حماس(ارشيفية)

 

الحدث ـــ محمد بدر

قالت صحيفة يديعوت أحرنوت نقلا عن مصادر فلسطينية خاصة، قولها، إن زيارة الوفد الأمني المصري لقطاع غزة كانت مهمة وحساسة، مشيرة إلى أن الوفد المصري أكد لحماس بأن مصر ستسعى بداية لإتمام المصالحة قبل الحديث عن اتفاقية لوقف إطلاق النار، وذلك استجابة لمطالب الرئيس محمود عباس.

وبحسب المصادر، فإن حماس تقف على النقيض من الموقف المصري الأخير، مؤكدة أن حماس ترى أن اتفاقا لوقف إطلاق النار يجب أن يسبق اتفاق المصالحة، وأن الأولوية لكسر الحصار من خلال إبرام اتفاق تهدئة.

وأضافت المصادر أن "مصر تشعر بأن مسيرات العودة قد تقود غزة إلى تصعيد عسكري خطير ومواجهة مفتوحة مع إسرائيل، لكن مصر تشعر أنها لا يمكنها أن تذهب باتجاه اتفاق التهدئة قبل المصالحة استرضاء لحماس، لأن مصر لديها خريطة سياسية إقليمية ودولية أوسع من محاولات استرضاء حماس".

وبعد اللقاء بين حركة حماس والوفد المصري، قالت الحركة إن وفداً من قيادة الحركة برئاسة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي استقبل وفدًا أمنيًا مصريًا رفيع المستوى، وذلك في إطار العلاقات الراسخة مع جمهورية مصر العربية.

وبحسب بيان صادر عن الحركة "ساد اللقاء أجواء إيجابية بين الطرفين وناقشا العديد من القضايا خاصة آفاق العلاقة الاستراتيجية بين الجانبين، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية والحصار الإسرائيلي على غزة"، ودار نقاش معمق حول سبل إنهاء الحصار عن قطاع غزة والتخفيف من معاناة سكان القطاع، ومتطلبات ذلك من خطوات وإجراءات.

كما بحث الطرفان نتائج الجهود المصرية في ملف المصالحة الوطنية، وقد تم استعراض مقاربات مستندة إلى التفاهمات والاتفاقيات الموقعة وخاصة اتفاقية 2011، حرصًا من حماس على استعادة الوحدة الوطنية خاصة في ظل التحديات الخطيرة التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس واللاجئين والاستيطان، كما تم استعراض الجهود المبذولة من أجل تثبيت وقف إطلاق النار وفق تفاهمات 2014، والالتزامات المترتبة على ذلك من قبل الاحتلال الإسرائيلي.