السبت  13 آب 2022
LOGO

رحيل المفكر الفلسطينى سلامة كيلة عن عمر ناهز 63 عاما

2018-10-02 04:26:30 PM
رحيل المفكر الفلسطينى سلامة كيلة عن عمر ناهز 63 عاما
المفكر الفلسطينى سلامة كيلة


أخبار وفعاليات 

رحل اليوم الثلاثاء، المفكر الفلسطينى الكبير سلامة كيلة، عن عمر ناهز الـ63 عاما (1955 – 2018)، بعد رحلة مع المرض.

وسلامة كيلة من مواليد مدينة بيرزيت فى فلسطين سنة 1955، حصل على بكالوريوس فى العلوم السياسية من جامعة بغداد سنة 1979، وعمل فى المقاومة الفلسطينية ثم فى اليسار العربى، ونشط فى العمل الماركسى العربى.

وتعرض سلامة كيلة للسجن ثمانية سنوات فى السجون السورية، كتب فى العديد من الصحف والمجلات العربية مثل الطريق اللبنانية والنهج ودراسات عربية والوحدة.

ورحل المفكر الفلسطيني سلامة كيلة (73 عاما)، اليوم الثلاثاء، في عمّان بعد سنوات صارع فيها مرض السرطان، وبعد أن تدهورت حالته الصحية صباح اليوم ونقل على أثرها للمستشفى ليعلن الأطباء وفاته، فيما جاء رحيله بعد أيام معدودة من نشر آخر مقال له في "العربي الجديد" بعنوان "في الموقف من الاستبداد"، الذي يبدو الآن وكأنه وصية، هاجم فيه للمفارقة النخب قبل الاستبداد، ولخص فيها مشكلة الثورة والتحول في البلدان العربية.

إذ كتب كيلة: على "النخب" أن تلمس وضع الشعب "الجديد"، أي الذي نهبته هذه النظم، وأن تؤسس سياساتها على ضوء الوضع الجديد. لكنها اكتفت بالردح ضد الاستبداد، وقد أصرَّت على عدم رؤية وضع الشعب، ربما لأنها تعرف أن انحيازه للنظم هو الذي همّشها، من دون أن تفهم سبب ذلك، وما عليها فهمه لكي تلاقي الشعب من جديد. بدل ذلك، كان الردح ضد الاستبداد هو منطقها. لكن.. ماذا يفيد الردح هنا؟

فيما اشتهر كيلة في العقود الثلاثة الأخيرة بكتاباته وتحليلاته الماركسية، ونشاطه في أطر يسارية عربية وفلسطينية.

الجدير ذكره أن أصدر كيلة 30 كتابًا تقريبا في السياسة والاقتصاد والنظرية الماركسية ومن ضمنها: "نقد الحزب ، دار دمشق 1987، الثورة ومشكلات التنظيم ( صدر بإسم سعيد المغربي ) منشورات الوعي 1986،  نقد التجربة التنظيمية الراهنة ( صدر بإسم سعيد المغربي ) منشورات الوعي 1988، حول الأيديولوجيا والتنظيم ، دار دمشق/ دمشق 1987.