الأربعاء  07 كانون الأول 2022
LOGO

قرية بَرقُوسيا المهجرة.. من قرية زراعية إلى مرعى لأغنام المزارعين الإسرائيليين

2018-10-09 08:54:47 AM
قرية بَرقُوسيا المهجرة.. من قرية زراعية إلى مرعى لأغنام المزارعين الإسرائيليين
أحد قبور القرية 1987

 

 

الحدث صورة ومكان

تبعد قرية برقوسيا نحو 3 كم عن مدينة الخليل، وتقع على تل ينحدر من السفوح الغربية لجبال الخليل في اتجاه الشمال الغربي،وهي قرية متوسطة المساحة لها شكل مخمس الأضلاع.

بنيت منازل برقوسيا بالحجارة والطين، وشهد البناء فيها تقدما في العقود الأولى من القرن الماضي بخطوات بطيئة امتد إلى جانبي الطريق المؤدية إلى قرية بعلين في الشمال الغربي.

كان سكان برقوسيا يحصلون على المياه من بئر يقع إلى الغرب من القرية، ويعتمدون في اقتصادهم على الزراعة البعلية، ومن أهم ما كان يزرع فيها الحبوب والفاكهة، إضافة إلى تربية المواشي.

احتلت قرية برقوسيا أثناء الهجمات التي شنت خلال عملية "أن-فار" في تموز/يوليو 1948، خلال الفترة الفاصلة بين هدنتي الحرب. بعد احتلالها بشهر؛ سارع الصندوق القومي اليهودي إلى التخطيط لإقامة مستوطنة في الموقع، حتى تمكن من تسليم مخطط لمستوطنتين على أراضي برقوسيا وقرية صميل المجاورة لها، ونصت هذه الخطة على أن تحل مستوطنات "سغولا و نحلا" محل القريتين.

اليوم، لم يبق في القرية أي من منازلها، ويشاهد بعض القبور فيها، ويستخدم الموقع كمرعى لأغنام المزارعين الإسرائيليين.