الإثنين  05 كانون الأول 2022
LOGO

قرية "علما" الفلسطينية المهجرة.. ماذا تعرف عنها؟

2018-10-14 10:21:27 AM
قرية
بقايا إحدى منازل القرية (1987)

 

 

الحدث صورة ومكان

تبعد قرية علما الفلسطينية المهجرة نحو 10 كيلو مترات عن مدينة صفد، وهي قرية فلسطينية مبنية على أرض غير مستوية في قلب الجليل الأعلى على بعد أربعة كيلومترات إلى الجنوب من الحدود اللبنانية.

أطلق الصليبيون على موقع القرية اسم "ألمي Alme"، وكانت تؤدي الضرائب على الماعز وخلايا النحل وطاحونة تعمل بالقوة المائية على عصر العنب والزيتون، خاصة وأن القرية كانت تقع على سهل خصب فيه بعض البساتين.

كانت القرية في أواخر القرن التاسع عشر مبنية بالحجارة وعدد سكانها وصل إلى أكثر من 250 نسمة حينها، وكانت أكبر قرى صفد من حيث مساحة الأراضي.

احتلت القرية بعد وصول الوحدات الإسرائيلية إليها في المراحل الأخيرة من عملية "حيرام" في أواخر أكتوبر 1948، وعلى الرغم من المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق القرية وسكانها إلا أنهم صمدوا، حتى طردتهم القوات التابعة للاحتلال الإسرائيلي.

بعد احتلال قرية علما، أنشأ الاحتلال الإسرائيلي مستوطنة "علما" على أراضي القرية عام 1949.

ويسيج موقع القرية اليوم، حيث يحتوي على أنقاض المنازل السابقة التي كانت موجودة في القرية، وتكسو أراضيها الأعشاب الشائكة، ولا يزال هناك حائط حجري مبتور فيه باب ونافذة، وباقي أراضي القرية يستخدمها المستوطنون لزراعة الأشجار المثمرة.