الإثنين  03 تشرين الأول 2022
LOGO

ماذا تعرف عن قرية كفر سابا الفلسطينية المهجرة؟

2018-11-07 11:25:22 AM
ماذا تعرف عن قرية كفر سابا الفلسطينية المهجرة؟
مقام النبي يحيى في كفار سابا (1991)

 

 

الحدث صورة ومكان

تقع قرية كفر سابا  الفلسطينية على بعد 16 كم من مدينة طولكرم، في رقعة مستوية من الأرض في السهل الساحلي، وكان خط سكة السكة الحديدية الممتد ما بين حيفا واللد يمر من أراضي كفر سابا وقلقيلية. وكان يطلق على القرية اسم كفرسبت أيام الصليبيين.

في أواخر القرن التاسع عشر وصفت كفر سابا بأنها قرية مبنية بالحجارة والطوب على تل قليل الارتفاع، وقدر عدد سكانها بـ800 نسمة. كان فيها مسجد وتحف بها بقاع رملية، وكانت بساتين الزيتون تشاهد شمالها، وإلى الشرق والشمال الشرقي منها بضعة ينابيع كان إحداها يمد سكان القرية بمياه الشرب، وكان شكل القرية أشبه بالمربع. وقد نمت القرية في فترة الانتداب البريطاني وامتد بناء المنازل نحو طريق طولكرم - يافا العام على الأراضي الزراعية، بينما كانت الأراضي الزراعية الجديدة تستغل إلى الغرب من موقع القرية، وكان سكان كفر سابا من المسلمين لهم فيها مقامان، كما وفيها مدرسة ابتدائية.

كانت كفر سابا إحدى القرى الواقعة شمالي "تل أبيب" في منطقة مزدحمة بالمستعمرات اليهودية. وقد ذكرت صحيفة ( نيورك تايمز) أن زعماء من كفر سابا اجتمعوا مع زعماء المستعمرات اليهودية في وقت مبكر في كانون الأول ديسمبر 1947، وتعهد الفريقان بالحفاظ على السلام، لكن لما كانت سياسة القيادة العامة للهاغاناه تقضي بوجوب إخلاء المنطقة من سكانها العرب قبل حلول 15 أيار مايو 1948 لذلك هاجمت وحدات منه القرية واحتلها في 13 أيار مايو.

أقام الاحتلال الإسرائيلي على أراضي القرية مستوطنة كفار سابا عام 1903، ومستعمرة نفي يمين عام 1949.

استخدم الاحتلال الإسرائيلي موقع القرية لبناء أحياء سكنية جديدة داخل منطقة صناعية باتت جزءا من مستعمرة كفار سابا. وقد سلم بعض منازل القرية القديمة من التدمير وهو يقع اليوم داخل المستعمرة ويستعمل عدد من هذه المنازل لأغراض تجارية، وقد بقي المقامان والمدرسة وحطام مقبرة القرية. وللمقامين مداخل مقنطرة وتعلوها قبتان، أما الأراضي المحيطة بالقرية فاستعملها الإسرائيليون للزراعة.

المصدر: كتاب كي لا ننسى