الإثنين  08 آب 2022
LOGO

تراشق إعلامي بين فتح والجهاد بسبب مشاركة البطش في مهرجان لأنصار دحلان (فيديو)

2018-11-21 10:54:42 AM
تراشق إعلامي بين فتح والجهاد بسبب مشاركة البطش في مهرجان لأنصار دحلان (فيديو)
خالد البطش (أرشيفية)

 

الحدث الفلسطيني

هاجمت حركة فتح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش قائلة إنه لم يعد قاسما مشتركا ليترأس لجنة القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة بعد مشاركته في حفل الخطابة الذي أقيم في ساحة السرايا بمناسبة مرور 14 عاما على رحيل الرئيس ياسر عرفات.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، إن حضور البطش، وكلمته يوم أمس، لا تمثل بأي حال لجنة القوى الوطنية والإسلامية، وإنه كان وحيداً في ظل مقاطعة جل التنظيمات الأعضاء في اللجنة، ومشاركته بعيدة كل البعد عن الإجماع الوطني داخل اللجنة.

وأضاف بيان حركة فتح: "وعليه فنحن ندعو لإعادة التفكير في استمراريته في ترأس اللجنة، ومع تقديرنا لحركة الجهاد الإسلامي والعلاقات الثنائية التي تربطنا بها، وهو أمر نفتخر به منذ عهد الشهيد الشقاقي إلا أن مشاركة البطش، وتقديمه كمسؤول لجنة القوى الوطنية والإسلامية، يثير العديد من علامات الاستفهام حول استمراره في موقعه في اللجنة، وهو ما لن نقبل به".

وردا على بيان حركة فتح، قال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة داوود شهاب، إنه "ليس من حق حركة فتح أم تحدد جدول عمل ولا التدخل فيما ينبغي أن نشارك او لا نشارك"، مضيفا ان أساليب الترهيب مرفوضة وغير مقبولة وطنيا. مؤكدا أنه ليس من صلاحيات أحد أن يحدد كيف ما ستكون عليه لجنة القوى الوطنية والإسلامية.

وأشار شهاب، أن حركة الجهاد الإسلامي دعيت لمهرجان تأبين الراحل ياسر عرفات "وشاركنا  من باب الوفاء لمسيرة الشهداء بكلمة أمام حشد جماهيري كبير من أبناء القطاع المحاصر".

وأكد شهاب، أن البطش هو رجل العلاقات الوطنية والمجمع عليه، وما تحدث به أبو سيف يعكس رغبات بعض مسؤولي فتح في تكريس الاستحواذ على المواقع القيادية واحتكارها وهو الأمر الذي لا تقبله القوى.