الأحد  31 أيار 2020
LOGO

تحقيق استخباراتي غربي يكشف عن عمل الوحدة 900 التابعة لحزب الله

2018-11-26 10:37:18 AM
تحقيق استخباراتي غربي يكشف عن عمل الوحدة 900 التابعة لحزب الله
وحدة تابعة لحزب الله

 

الحدث ــ محمد بدر

نقلت صحيفة معاريف العبرية نتائج تحقيق دولي سري، شاركت فيه وكالات استخبارات غربية وشرق أوسطية، بمساعدة لبنانية، مستويات كبيرة من الاختراق والتغلغل لحزب الله اللبناني في مؤسسات الدولة الأمنية، وهو ما يتعارض مع السياسات الأمريكية والإسرائيلية والغربية التي تحاول تقويض نفوذ حزب الله في مؤسسات الدولة. وخلص التحقيق إلى أن حجم الاختراق والتأثير لحزب الله في مفاصل الدولة اللبنانية أكبر بكثير مما كان متخيلا.

وبيّن التحقيق أن حزب الله شكّل وحدة متخصصة في هذا المجال، وتدعى الوحدة 900 أو الوحدة الأمنية، ويدير أعمالها القيادي الكبير في حزب الله يوسف نادر واسمه الحركي "عزالدين". وتمكنت المجموعة الاستخباراتية التي قامت بالتحقيق، من الكشف عن قائمة كبيرة من موظفين ومديري قطاعات مختلفة في المؤسسات اللبنانية تديرهم وتحركهم بالأساس الوحدة 900. ويشير التحقيق إلى أن حزب الله موجود بقوة وبمراتب عليا في الجيش والقضاء والمصارف والبنوك والتجارة والمكاتب الحكومية والوزارات.

ويؤكد التحقيق أن عدداً كبيراً من المسؤولين الحكوميين اللبنانيين يدارون من قبل الوحدة 900، وجزء مهم من هؤلاء المسؤولين يديرون التنسيق مع حزب الله في الكثير من القضايا السياسية والأمنية بحكم تكليفهم من الدولة بهذه الأدوار، لكنهم في الواقع يعملون في نطاق الوحدة 900 ويمررون سياساتها ويزودون الحزب بمعلومات حساسة "بطرق غير قانونية".

وبحسب التحقيق فإن التنسيق مع المسؤولين الحكوميين المرتبطين بحزب الله، يتم من خلال ضابطيّ الأمن في حزب الله سعيد بيرم ونزيه صالح، وتبيّن من خلال التحقيق أن كل المعلومات الحساسة التي تثار في النقاشات بين الاستخبارات اللبنانية والاستخبارات الغربية تصل لحزب الله بشكل كامل ومفصل وبالحرف، وتفاجأ مسؤولون عسكريون غربيون أن نقاشاتهم مع قادة عسكريين لبنانيين خارج لبنان، قد وصلت لحزب الله بالكامل.