الخميس  26 أيار 2022
LOGO

أين تقع كنيسة الأرملة وما قصتها؟

2019-01-14 09:02:08 AM
أين تقع كنيسة الأرملة وما قصتها؟
كنيسة "ابن الأرملة"

الحدث صورة ومكان

تقع كنيسة "ابن الأرملة" في قرية "نين" على بعد 8 كيلو مترات من مدينة الناصرة، وتعتبر أحد أهم الأماكن التاريخية في القرية إلى جانب مسجد عمر بن الخطاب.

يرجع موقع القرية إلى القرن الرابع للميلاد، وتقع كنيسة ابن الأرملة في مكان يروى أنه شهد معجزة السيد المسيح، في أنه أحيا "ابن الأرملة" الوحيد من تابوته وسلمه حيا معافى إلى أمه، وبالتالي أطلق على الكنيسة اسم "ابن الأرملة" نسبة إلى هذه الواقعة، حيث إن السيد المسيح مر من القرية وسمع أرملة تبكي حسرة ولوعة على فقدان ابنها وحيدها وأثرت به حتى اقترب من جانب التابوت ولمسه ليعود ابنها حيا، وتكريما للنبي عيسى أقيمت هذه الكنيسة.

أعاد الصليبيون بناء الكنيسة عام 1262، وحافظ عليها المسلمون بعدهم في عهد عمر بن الخطاب، وآخر ترميم لها كان عام 1880 على يد الفرنسيسكان.

يشار، إلى أن قرية نين، كانت قد وذكرت في إنجيل لوقا حيث يذكر "وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي ذَهَبَ إِلَى مَدِينَةٍ تُدْعَى نَايِينَ، وَذَهَبَ مَعَهُ كَثِيرُونَ مِنْ تَلاَمِيذِهِ وَجَمْعٌ كَثِيرٌ".