الخميس  25 نيسان 2019
LOGO

موج البحر كثير بقلم حسن صالح

الصفحة الأخيرة

2019-01-30 08:46:10 PM
موج البحر كثير
بقلم حسن صالح
حسن صالح

(1)

كنت أحبها؛ ولكن ماء النهر ؟؟

كنت أحبها ولكن اسمي مكتوب في دفاتر الغرباء

                   وأبوها سيد المدينة؟

في غربتي، كان لي قميص واحد وطريق واحد وكانت الحرب على باب غرفتي،

وكان صديقي الذي احببنا الحياة معا قد ألقيناه في تلك الحفرة المسماة بالموت أو الشهادة، ومضى وحيدا، رغم الجنازة العامرة بكل الناس والهتاف، كنت أحبها وغنى معي صديقي الذي دخل الغياب ولا تزال الأغاني عموما وتلك الاغنية على وجه الخصوص لا تغادر البال...

يا بلادا هي الهوى والوجع والسؤال؟ لماذا لا يعترفون بدم صديقي، وينكرون صوتي ودمي ...وغربة الحرب ...كنت أحبها ولا أزال، رغم ان الهواة والهواة وال...ينكرون الهوى

 ولا يعترفون ان الغزل هو الحياة، وان الغياب دربٌ من الهوى...كنت أحبها، ولا زال وجه صديقي يقول لي لا تنسى هوانا...ولا الاغنية التي كانت ...

(2)

في بلاد الغربة، يصير للوطن حنين الآهات وصوت الناي وكلام اللغة التي تأتي من بلاد قديمة في بلاد الغربة، انا وهي وانت ...نتكلم ونكثر من الحلم ...وننام بعيون مفتوحة لا تنام ...في بلاد الغربة، كان صوتُ جدتي يقظ ويعلمني كل الأغاني القديمة وصوتها كأنه يسابق محراث جدي،

هيه يا ولدي ...دير بالك على "الأرض"

(3)

ذهبت للحرية، قام الشهيد وفي يده علمُ البلاد ...

يا ولدي، لا تكن وحيداً في البرية ...

هُم...وفلسطين التي تغرق في السؤال؟ اين أنتم

لماذا؟؟

وانا هنا خلف صمتي ...ولغتي، وثوبي وفي الزمن ورائحة التراب وكلام البحر، واخضرار الكرمل انا لست في نص الكلام ...كيف

وانا حكاية الكلام ؟؟

فلسطين...اللغة والكتاب، والانبياء، وكلام الله ولغة الجدات، وعصى موسى والاباء واسوار القدس وكلام الناصرة، وصفد التي هي لنا، مثلما كانت لنا، هم، الناس، والخيمة التي انتصبت بعيداً وحنينها ليافا والبيت وحكاية في سخنين،

صمت الكلام، وتقدمت طبريا في حاصرتها البحر والكلام ...في طبريا يكون للجمال والكلام حكمة لا يراها الا الاتون الى الحرية ...

 (4)

احبك، ويعلمني النخيل ان للحب في الأعالي طعم الحرية ونكهة التعالي،

كنت أغنى ... قالت لما لا تعلم قدميك فن الدبكة، ويا ولدي فلسطين بهجة، ولمن يمشون لها لا بد ان تغمرهم صلاة وتراتيل البهجة

قلت...هو لا يسمع الا صوته؟

قلت...ولكن فلسطين من تقول من يضمره حبي يسمع كل الناس ويثق في الأغاني والنشيد

لا طريق لها الا بكل الناس

وكل المحبين

وكل الاشواق

فهي فلسطين، بلد الحب ووطن العشاق

(5)

لا تقف مراوحاً في المكان، فالحركة بركة

والوقوف، جمود

ضحكت البلاد، ويجيء الشهيد وتلتم العصافير ويغتسلُ البحر، ويرسم الكرمل ابتسامة وضاءة على وجهه وعينيه...

لفلسطين هوى في القلوب ولغة في العقول ...

الصراع ممتد حتى الحرية...

وفلسطين اتية حتى النصر...

(6)

صمت البحر، تقدمت خطوتان، وجلجلت

صراخا، البحر لنا، والله احبك...

والله احبك...

وتقدم الليل

وكان صوتي بعيدا في قافلةِ البحر

(7)

وحدك لا تستطيع ...موج البحر كثير

وجميعنا نستطيع، فالكثرة تغلب الشجاعة، كان صوتها عاليا

اخذت وجهي وذهبت بعيدا

واضواء المدينة تطل من بعيد ضاحكة ...ضاحكة

29/1/2019