الخميس  18 آب 2022
LOGO

بعد مصرع عامل.. قرار بإيقاف منشأة مخالفة في رام الله للمرة الخامسة

2019-02-05 10:29:59 AM
بعد مصرع عامل.. قرار بإيقاف منشأة مخالفة في رام الله للمرة الخامسة
مصرع عامل في رام الله

 

الحدث- محمد غفري

قررت الجهات الرسمية إغلاق مبنى قيد الإنشاء في مدينة رام الله، بعد مصرع عامل وإصابة آخر صباح اليوم، نتيجة سقوط رافعة.

وصرح مدير عام التفتيش في وزارة العمل علي الصاوي لـ"الحدث"، أنه تم اتخاذ قرار بإيقاف المنشأة وإخلائها فوراً حتى إشعار آخر، مشيراً إلى أن إغلاق هذه المنشأة يتم للمرة الخامسة، بسبب إجراءات مشابهة تتعلق بمخالفات السلامة.

الناطق الاعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، قال إن عاملين سقطا من أعلى مبنى قيد الإنشاء على مفرق المحطب بمدينة رام الله، بينما كانا يقومان برفع مضخة بواسطة رافعه لم تكن مثبتة في أعلى العمارة، ونتج عن ذلك مصرع أحد العمال وإصابة الآخر بجروح متوسطة.

وتعكف وزارة العمل على إيقاف هذه الرافعات المخالفة، لأن حوادثها خطيرة وقاتلة، بحسب ما أكد علي الصاوي مدير عام التفتيش في الوزارة.

وهدد الصاوي، أن أي منشأة توجد فيها رافعة مخالفة لإجراءات السلامة والمواصفات الفنية، سوف يتم إيقافها عن العمل فوراً.

وحول وجود تقصير في الإجراءات الوقائية من قبل وزارة العمل، أوضح الصاوي أنهم متواجدون باستمرار في الميدان، ولكن لديهم فقط من 40-50 مفتشا في كافة مناطق الضفة الغربية، وهو عدد قليل بالمقارنة مع العدد الهائل للمنشآت في الوطن، قائلاً "أنت تذهب إلى المنشأة وتراقب على كافة الإجراءات، وبعد نصف ساعة يتغير كل شيء".

تعتبر مدينة رام الله من أسرع المدن نمواً في قطاع الإنشاءات، ومع ذلك لا يوجد لوزارة العمل فيها سوى 6 مفتشين، وفق ما صرح علي الصاوي، الذي أشار إلى عدم قدرتهم على وضع مفتش لكل بناية.

إذاً ما هو الحل؟ هنا يجيب الصاوي أننا نحتاج لوعي وثقافة لدى العامل نفسه بشكل أساسي، وإلى قيام كل جهة بدورها من صاحب العمل والمشغل والمقاول والمهندس في المبنى، من حيث الالتزام بإجراءات السلامة الفنية.

تجدر الإشارة، أنه قبل شهر أسقطت رافعة في إحدى المباني حديثة النشأة في مدينة رام الله منصة طوب بناء فوق شارع عام، وهو ما تسبب بتحطيم سيارة لأحد المقاولين في المبنى بشكل كامل، وبالرغم من إغلاق المبنى في ذلك الوقت، إلا أن العمل عاد إليه بشكل طبيعي هذه الأيام!

هذا إلى جانب عودة العمل في نفس المنشأة التي قتل فيها العامل صباح اليوم، بالرغم من إغلاقها أربع مرات من قبل.