الخميس  25 نيسان 2019
LOGO

تبادلت زوجته السابقة الرسائل مع رجل آخر.. فقتلها أمام ولديهما!

2019-02-11 09:30:54 AM
تبادلت زوجته السابقة الرسائل مع رجل آخر.. فقتلها أمام ولديهما!

 

الحدث لايت 
بعد الضجة التي أحدثتها جريمة عراقي في ألمانيا بينت النيابة العامة الألمانية، أن دافع رجل عراقي (31 عاماً) قام بقتل زوجته السابقة، ليلة الـ30 تشرين الأول الماضي، في مدينة دورتموند، كان الغيرة، ورفعت اتهاماً ضده بالقتل. 
وكان الجاني نبراس قد اتصل بنفسه بالشرطة، مخبراً إياها بشأن ارتكابه الجريمة، التي قيل إنه نفَّذها بوجود ولديهما (3 و6 أعوام) في المنزل، ولم يكن بوسع الشرطة فعل شيء ومساعدة الضحية تشيمان (31 عاماً)، عند وصولها للعنوان في حي شنارهورست، حيث سجَّل الطب الشرعي لاحقاً تعرُّضها لـ 43 إصابة بالقطع والطعن، وفقاً لموقع "رورناخريشتن" المحلي، وكان من غير المسموح للجاني بالاقتراب من الضحية، إذ إنه سبق أن دخل في شجار معها قبل شهر من وقوع الجريمة، وقامت الشرطة حينها بإبعاده من الشقة المشتركة، وفقاً لموقع "بيلد".

وقيل إن الضحية التي انفصلت عنه قبل أسابيع من تاريخ وقوع الجريمة، حصلت على حظر قضائي يمنع اقترابه منها أيضاً، إلا أنها سمحت له فيما يبدو بدخول شقتها. وتعتقد النيابة العامة أن دافعه لارتكاب الجريمة كان الغيرة، حيث ذُكر أنه علم يومها وهو في شقتها أن زوجته السابقة تتبادل رسائل قصيرة مع رجل آخر، فتلقَّف سكين تقطيع خبز  وقام بطعنها، وأصيبت الضحية بطعنة في القلب، والطعنات الأخرى في الرئتين. وقال النائب العام هينير كروسه إن الجاني كان غاضباً، لأنها أرادت إنهاء العلاقة معه.

وقيل إن الجاني قام برفع صورة زوجته السابقة وهي غارقة في دمائها بعد الجريمة على موقع إنستغرام، وقام المحققون بعد معرفتهم بذلك باعتقاله، بضمان حذفها فوراً. وحتى حذف الصورة كانت قد حصدت 24 إعجاباً (قلباً)، وفق ما علمت "بيلد" من دوائر التحقيق. 

 


المصدر: عربي بوست